اخر الاخبار فى ليبيا : استشهاد الإعلامي محمد نبوس مؤسس قناة الحرة.

 
بنغازي- خاص – ليبيا اليوم
بقلوب مؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره، تلقينا نبأ استشهاد الزميل محمد نبوس مؤسس قناة ليبيا الحرة على الإنترنت التي كانت تبث لقطات من معارك الثوار بالتعاون مع فريق يتعاون معه ليمثلوا أنموذجا لصحافة المواطن الحر في بلاد لا يُعترف فيها بأي حقوق إنسانية لأي مواطن.
والزميل محمد نبوس هو عضو اللجنة الإعلامية،  التابعة للمجلس الوطني المؤقت، وقد قدم نفسه ووقته وجهده وماله وبيته وكل شيء خدمة لهذا الوطن ، ولم يكتفي بذلك بل كانت زوجته معه في كل جهاده ، ليكشف للعالم زيف القذافي وجرائمه وكل الأساليب الذي يتبعها في قهر الشعب الليبي.
ولم يكتفي بذلك بل قدم نفسه زكية خالصة طيبة طاهرة لربها، سائلين المولى سبحانة وتعالى أن يكون من الشهداء البررة. وأن يتغمد الشهيد بواسع رحمته وكريم فضله، وأن يسكنه الفردوس الأعلى، وأن يلهم آله وذويه وكل العاملين معه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
 
ونحن في صحيفة ليبيا اليوم نتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى أهله وزوجته والعاملين معه وللجنة الإعلامية التابعة للمجلس الوطني ولجميع أصدقاءه وللشعب الليبي في فقداننا لهذا الرجل العظيم بعطائه وأداءه حيث كان يجيد العربية والانجليزية فساهم في كشف جرائم القذافي وكتائبه الأمنية التي كانت تدك في الشعب الليبي الأعزل من السلاح حيث استخدم كل أنواع الأسلحة الفتاكة لمواجهة المظاهرات السلمية.
وخير مثال على ذلك آخر شريط قام الشهيد بتصويره وهو يُطمئن الناس ويُواسيهم ويقول لهم الحمد لله على سلامتكم و المُنجي حاضر، لقد ذهبت يا محمد وبقى دمك العطر الطاهر يُعطر ويُطهر أرض ليبيا الحبيبة كما طهرها دماء غيرك من الشهداء فرحمة الله عليكم جميعا، ونقول لكم دمائكم لن تذهب سُدى بإذن الله، وستسمر الثورة بإذن الله حتى ننتهي من مرحلة التطهير وندخل في مرحلة البناء، وإنا لله وإنا إليه راجعون

============================

شاهد عيان للجزيرة : ملشيات القذافي اختطفت المئات من الارتريين

ذكر شاهد عيان هارب من مدينة طرابلس الليبية في المنطقة الحدودية بين تونس وليبيا لقناة الجزيرة في نشرة الحصاد يوم 9 مارس بأن الملشيات التابعة للعقيد معمر القذافي اختطفت المئات من الارتريين ونقلوا في سيارات الي جهة غير معلومة واضاف عندما رفض هؤلاء الافراد قيل لهم من قبل الملشيات التابعة للقذافي بأنه سيتم تسفيرهم الي إيطاليا وإن هناك سفن في إنتظارهم ،وتحدث الشاب الذي أدلي بشهادته للجزيرة ،أن الارتريين الذين تم اختطافهم لم يعودوا وقد اختفوا منذ اختطافهم ولا يعرف امكان تواجدهم ،وقد تحدث شاهد عيان اخر عن عمليات اعدام تمت من قبل القوات التابعة للقذافي .
ويتوقع أن تتعرض حياة المئات الذين تم اختطافهمم للخطر خاصة إذا رفضوا اي خدمة تطبلها منهم تلك الملشيات الدموية التابعة للقذافي.

——————————————————

النظام الارترى يرسل جنود الى ليبيا

فرجت : وكالات

ذكرت مصادر غير مؤكدة ان اعداد كبيرة من المرتزقة وصلت الثلثاء الماضى  من ارتريا على متن سفينة الى ميناء طرابلس.

ونشر موقع ثورة شباب 17 فبراير الليبى على اليوتيوب مقطع فيديو مصور يظهر اعداد غفيرة من الشباب توحى هيأتهم بانهم من شرق افريقا يتجولون فى شوارع طرابلس .

 ويمكن سماع كلمات المصور ” انهم من ارتريا … وصلت السفينة اليوم … هم مرتزقة هم مرتزقة .

http://www.youtube.com/watch?v=do4UaCK6RPI&feature=player_embedded  

وذكرت تقارير للمعارضة الارترية بان النظام الارترى ارسل الاسبوع الماضى كتيبتين من وحدة المدفعية والكوماندوس لمساعدة نظام العقيد القذافى .

وقال ضابط فى المخابرات التشادية لعضو فى الاستخبارات الفرنسية انه تم ارسال القوات الارترية عبر تشاد متسترة باسم سائقين وفنيين وممرضات للمساعدة فى الانشطة الانسانية .

وذكر شاهد عيان هارب من مدينة طرابلس الليبية في المنطقة الحدودية بين تونس وليبيا لقناة الجزيرة في نشرة الحصاد يوم 9 مارس بأن الملشيات التابعة للعقيد معمر القذافي اختطفت المئات من الارتريين ونقلوا في سيارات الي جهة غير معلومة. 

ويعتقد ان النظام الارترى اوحى باختطافهم لعلمه بان معظمهم هربو من معسكرات ما يعرف بخدمة الدفاع الوطنى ويمكن اعادة تأهيلهم عسكرياً فى اسرع وقت للدفاع عن نظام القذافى .

——————————————————-

——————————————————–

من شباب المهجر الليبيين بالولايات المتحدة لبى نداء الوطن

كانت لمهند الشاب الأميركي الليبي الفرصة لمغادرة ليبيا والعودة إلى أميركا لكنه اختار الاستمرار في مقدمة المقاتلين في البريقة للدفاع عن الحرية وهو يقول حينما طلب منه التراجع ” سنستمر لآخر لحظة ولله معنا وليس مع القذافي”… قتل مهند في المواجهة واختفت جثته دون ان توارى التراب لتبقى الآلام تلاحق صدر أمه التي تتحدث عما حصل في هذا الجزء.

في هذه الحلقة من “ساعة حرة” اتصال مع والدة مهند بن صادق، الشاب الليبي — الأميركي الذي غادر الولايات المتحدة إلى ليبيا للقتال مع الثوار وقتل في معركة البريقة السبت 12 مارس 

http://www.youtube.com/watch?v=VZPqob8AB4w&feature=youtu.be

 الشهيد مهند بن صادق. استشهد في في معركة البريقة السبت 12 مارس 2011. وقد ظهر الشهيد في شريط ل س ن…

http://mashahd.net/video/de967333dc3d31fabe2

——————————  

تصريح صحفي

-  نداء ومناشدة للأطراف الليبية والمجمتع الدولي

 

تواترت الأنباء الواردة إلينا من ليبيا عن معاناة كبيرة يتعرض لها اللاجئين الإرتيريين المتواجدين بها جراء الأوضاع الخطيرة القائمة هناك، حيث يتواجد آلاف الإرتريين فيها وخاصة في غرب ليبيا . أمام هذا الوضع المأساوي فإننا في التحالف الديمقراطي الإريتري نوضح الحقائق التالية :_

 

  1. 1.     إن التواجد الإريتري في ليبيا أملته بدرجة أساسية الحالة المتردية القائمة في إريتريا جراء سياسات وممارسات نظام أفورقي ، ما دفع بهؤلاء الشباب إلى اللجوء إلى دول الجوار ومن ثم التوجه إلى دول البحر المتوسط سعيا منهم لدخول أروبا ، وغير خاف على أحد ما تعرض له الإرتريين من حالات غرق في عرض البحر أو الترحيل  القسري الذي نفذ بحق الآلاف منهم ، والذي كان محل إدانة في الهيئات الدولية والإقليمية.  
  2. 2.     يتميزالإريتريين بصفة عامة واللاجئين منهم بصفة خاصة  بحرصهم الكبير على عدم الإساءة للشعوب التي يتواجدون بينها، ويحسنون التعامل مع واجب الضيافة التي تقدم لهم ، وإننا لعلى ثقة أن شبابنا في ليبيا لن يتورط في الأحداث الجارية هناك .  

 

بناءا على ما سبق فإننا نتوجه بالنداء والمناشدة  للأطراف الليبية لصون حياة الشباب الإريتري الذين ما أتوا  إلى الديار الليبية إلاّ بحثا عن الأمن والأمان، جراء ما يعانوه  في بلادهم، ونناشدهم كي لا يتسرعوا بحق هؤلاء الضحايا، بتنفيذ إجراءات عقابية عليهم أو إعادتهم قسرا لبلادهم ونذكرهم بواقعة الطائرة العسكرية الليبية التي غير مسارها المبعدين الإريتريين يوم 28 أغسطس 2004م حيث إضطروها للهبوط بمطار الخرطوم بدلا من مطار أسمرا، خشية على حياتهم، ودون أن يمسوا طاقمها بسوء .

 

كذلك نتوجه إلى الهيئات والمنظمات الإنسانية العالمية وبصورة خاصة المفوضية السامية لشئون اللاجئين، والصليب الأحمر الدولي ، والجهات الدولية الفاعلة وكل قطر يلجأ إليه الشباب الإريتري المتواجد في ليبيا إلى المسارعة لإنقاذ هؤلاء الضحايا الذين لا ملجأ لهم، بحيث يوفر لهم ملجأ آمنا في قطرآخر وعدم إعادتهم إلى بلدهم إريتريا، حيث ينتظرهم مصير مجهول كما حدث لرفاقهم الذين أعادتهم السطات الليبية والمصرية و المالطية، في الأعوام الماضية، وهي وقائع غير خافية على القاصي والداني.  

 

التحالف الديمقراطي الإريتري

28 فبراير 2011م

=====================

التاريخ: 26/2/2011

تصـريح صحفي

جبهة الإنقاذ تحيي ثورة الشعب الليبي

تشهد أرجاء ليبيا هذه الأيام ثورة شعبية عارمة تطالب بالحرية والديمقراطية وتدعو إلى إسقاط معمر القذافي وتغيير النظام الذي استمر في السلطة لأكثر من أربعة عقود. وتأتي الثورة الشعبية الليبية بعد النجاح الكبير الذي حققته الثورة الشعبية في كل من مصر وتونس. وبديهي جدًّا أن يكون الشعب الإرتري الذي يناضل منذ عقدين من الزمان من أجل إسقاط النظام الديكتاتوري القائم وإقامة نظام ديمقراطي بديل، من أكثر الشعوب في المنطقة التي تتفاعل مع الانتفاضات الشعبية في البلدان الشقيقة. 

إن الثورة المشتعلة حاليًا في ليبيا لا بد وأن تنتصر، وأن العقيد معمر القذافي مهما قام بأعمال قتل وتدمير بحق شعبه لن ينقذ نفسه ولا نظامه من السقوط الحتمي. وأن أهم درس يمكن أن نستقيه من التجربة الليبية هو أن الحكم الديكتاتوري الذي يتحكم على مقدرات البلاد المادية والبشرية يعمق عوامل الفرقة والشقاق داخل المجتمع ويعمل كل ما من شأنه إعاقة بناء مجتمعٍ متطورٍ ومتجانس. وأن الهدف الوحيد من السير في هذا النهج، بطبيعة الحال، هو الهيمنة على مقدرات الوطن والحفاظ على السلطة والاستمرار فيها لأطول فترة ممكنة. كما تقوم الأنظمة الشمولية بافتعال المشاكل الخارجية لإلهاء الرأي العام الداخلي والخارجي عن حقيقة الأوضاع في البلاد وحتى لا تجد الجماهير الفرصة للمطالبة بحقوقها الإنسانية. إلا أن الثورات الحالية في منطقتنا أكدت بما لا يدع أي مجال للشك بأن الشعوب، وإن بدى عليها الخنوع والذل والهوان، فلا بد أن تستفيق وتثور من أجل انتزاع حقوقها. 

إن أحفاد المجاهد الثائر عمر المختار قد أذهلوا العالم بثورتهم الشجاعة ضد أعتى الأنظمة الديكتاتورية في أفريقيا والعالم العربي. وإننا وإذ نعلن تضامننا غير المحدود مع مطالبها المشروعة ندعو الرئيس الليبي معمر القذافي بأن يرضخ لمطالب شعبه ويجنب بلاده مزيدًا من الدمار والضحايا.  ونود في هذا المجال أن نؤكد لجميع الأطراف في ليبيا بأن الجالية الإرترية التي تعيش في مختلف المدن الليبية جاء معظم أفرادها هربًا من جحيم النظام الديكتاتوري في إرتريا، ومعروف عنها أنها لا تتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد. لذا ندعو جميع الأطراف الليبية بعدم التعرض لها بالسوء والحفاظ على حياتها. ولإدراكنا بأن نظام إسياس الديكتاتوري لا تهمه حياة شعبنا، بعكس الحكومات المتحضرة التي نراها تبذل كل الجهود من أجل إنقاذ أرواح مواطنيها عن طريق إجلائهم من ليبيا، فإننا نتوجه إلى المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان أن تتحمل مسؤوليتها الإنسانية في إنقاذ الإرتريين المقيمين في ليبيا وإجلائهم إلى جهات يأمنون فيها على حياتهم.

مرة أخرى نعرب عن تأييدنا المطلق للمطالب المشروعة للشعب الليبي الشقيق، ونتمنى أن يتمكن الشعب الليبي الشقيق في هذه اللحظات المصيرية من تاريخه من وضع برنامج وطني يلتف حوله الليبيون بمختلف انتماءاتهم السياسية والاجتماعية ويؤدي إلى صيانة وحدة ليبيا ويضع أسسا لبناء نظام ديمقراطي يحقق أهداف الثورة الشعبية التي فجرها الشعب بكافة فئاته. كما نرجو أن تكون هذه الثورات الشعبية المتلاحقة في المنطقة خطوة مشجعة لشعوب المنطقة قاطبة حتى تنتفض ضد الطغاة التي يحكمونها وتتنسم هواء الحرية والديمقراطية.            

 

                           إرادة الشعوب المقهورة ستنتصر حتمًا !!

 

  أحمد محمد ناصر

                                                              رئيس الهيئة التنفيذية

                                                          لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية   

========================

بسم الله الرحمن الرحيم

الأمانة  العامة لاتحاد الكتاب والصحفيين الاريتريين تصدر

بيان تضامن وانحياز لثورة السابع عشر من فبرايرللشعب العربي

الليبي المسلم وتدين مجازر هولاكو القرن (ألقذافي)

 

تتابع الأمانة العامة لاتحاد الكتاب والصحفيين الاريتريين بفخر واعتزاز انتفاضة الشعب العربي الليبي المسلم، والذي أعلن انعتاقه من حقبة طويلة من الذل والهوان والتخلف وعزل ليبيا وشعبها البطل الأبي، من التطورات الحضارية والتقدم العلمي والحداثة بكل مجالاتها،ومحاصرة شعب بكامله في شعارات زائفة وشخصنه الدولة والشعب في رجل اسمه (معمر القذافي) وأولاده الذين نهبوا ثروات الشعب الليبي الكريم، نظام مارس تعويم هوية الشعب العربي في ليبيا في مشاريع متقلبة وكتاب آلافك الكبير (الكتاب الأخضر) وتحويل ليبيا إلي بلد يحتضن كل شذاذ الفكر الضال في العالم،والذي انعكس بشكل سلبي علي الشعب الليبي واكسبه عداوات شعوب العالم ناهيك عن أشقائه العرب، لقد كان يستغرب العالم علي ذالك الصبر والسكون العجيب الذي اتسم به شعب الثورات أربعين عاما،في ظل غياب دولة المؤسسات التي تعبر عن الدولة المدنية بكل إشكالها الحضارية، ولكن أدرك العالم الآن معاناة الشعب الليبي ومأساته،الذي كان مختطفا من نظام كرس كل جهده لإذلال شعبه وجمع أسلحة العالم لمقاتلته وإبادته إذا حاول أن يقترب من السلطة ويشارك من دون إعلان الولاء للقذافي وعصاباته، اليوم استفاق العالم علي (هولاكو ليبيا) الذي ثبت بأنه لم يكن له أي ولاء وانتماء للشعب الليبي بقيمه الدينية والاجتماعية وأصوله القبلية القائمة علي الاحترام المتبادل، ويتعامل مع الدولة والشعب كأنه إقطاعية ورثها،ويعلن أمام العالم هو وابنه المخمور سيف الباطل إنهم سيقاتلون الشعب الليبي بالسلاح والي آخر رجل يبقي معهم،وهذا دليل ساطع علي مدي الجرائم التي ارتكبوها ضد الشعب الليبي البطل في السابق وليس هناك أي بلد في العالم يقبل ألقذافي وأسرته المجرمة، ولذالك سيدمرون كل شئ في ليبيا، نحن أمام ظاهرة استعمارية محلية في غاية الخطورة حيث يتحول النظام المستبد إلي عدو لشعبه وأمته بهذه الشراسة، ويستعين عليهم بالمرتزقة وكل من يهوي القتل ليثأر من شعبه لأنه يتطلع إلي التغيير والجديد، الذي يلبي طموحات الجيل الصاعد0

إن الشعب الليبي العظيم الذي يتصدي لمدافع وطيارات وهاونات (ألقذافي) المعتوه وصدوره مفتوحة من اجل غد أفضل، معلنا للعالم انه سيهزم آلة القذافي الحربية وحمم النار التي يطلقها المرتزقة والعاقون من أبناء الشعب الليبي،يجسد كل المعاني الإنسانية ويضرب مثلا حيا في الصمود والتصدي وكتابة تأريخ مجيد يتعانق مع تلك البطولات التي جسدها في مقاومته الجسورة ضد الاحتلال الايطالي بقيادة شيخ الشهداء البطل (عمر المختار)

 إن اتحاد الكتاب الاريتين وبحكم عضويته في (اتحاد الكتاب العرب ) يطالب المثقفين الاريتريين في جميع أنحاء العالم  ان يعبروا عن دعمهم ووقوفهم الحازم إلي جانب انتفاضة الشعب الليبي الشقيق المباركة، ويدعوا كل أبناء وشباب اريتريا ،والجاليات الاريترية في أوروبا للخروج في مظاهرات تجسد للوفاء والعرفان للشعب العربي الليبي، الذي احتضن ودعم قضية وثورة اريتريا،وفتح كل مجالات الدعم التي رسخت نضال الشعب الاريتري حتى تحقق النصر والاستقلال الوطني عام 1991 ، ولكن سقطت الدولة في يد الطاغية (أفورقي) الذي همش مكانة وموقع الغالبية العربية الإسلامية في اريتريا،وبدعم سخي من (القذافي) وزمرته الباغية وتحولت( ليبيا) القذافي إلي اكبر ممول لإزاحة اللغة والثقافة العربية في اريتريا وتحجيم دور المسلمين ، بل ووصل به الأمران يسلم (250 )اريتري معارض للنظام المستبد في (اسمرا)، ضاربا بذالك عرض الحائط  بأصول الشريعة  القائمة علي قوله تعالي(إنما المؤمنون أخوة) وقول الرسول صلي الله عليه وسلم (المسلم أخ المسلم لا يخذله ولا يحقره) كما مات الكثيرون في سجون الطاغية (القذافي) إن الشعب الاريتري بكل قواه الحية يجب أن يكون في مقدمة المناصرين لثورة السابع عشر من فبراير2011م  لتحرير إرادته وتفجير طاقاته الخيرة، وعلي الجالية الاريترية في( ليبيا) أن تعبر عن دعمها للثورة بكل الوسائل  وفاء وتضامنا راسخا مع أشقائنا في( ليبيا )، والشعب الليبي شعب مقاتل وقادر بحول الله تعالي وقوته أن يهزم الغزاة 0 لقد قرر شباب (ليبيا) البطل أن يأخذ موقعه ومكانته الطبيعية في عالم التحولات الكبرى ، لبناء دولة المؤسسات وحقوق الإنسان والدخول إلي عالم الحريات والعدالة والمساواة، والشعب الليبي وشبابه يمتلكون أوسع مجالات العلم والمعرفة، إلا أن الطاغية  قد همش دور العلم والعلماء في أدارة الدولة والمجتمع، إننا نحي شعبنا في( ليبيا) ونترحم علي شهداء الحرية والكرامة والعزة، وان النصر علي الأبواب إن شاء الله ( نصر من الله وفتح قريب) وزوال الطاغية أمر محسوم وانه في حالة احتضار وتخبط لا مثيل له ، بارك الله علي هذه الثورة واعز الله تعالي بها شعب( ليبيا) بالإسلام ووحد كلمتهم وجمعهم علي المحجة البيضاء ،  وتقبل الله برحمته وفضله شهداء الثورة وأسكنهم فسيح جناته انه سميع مجيب                                                     

 

  الأمين العام

  لاتحاد الكتاب والصحفيين الاريتريين 

 محمد عثمان علي خير

            26/2/2011م

 ===========================

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من منتديات ارتريا الحبيبة بخصوص أحداث ليبيا

قال تعالى: (وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُهُ عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ) الأنعام الآية:147

لقد تجرع الشعب الليبي مرارة الظلم والاضطهاد والتفقير والسجن لمدة تفوق الأربعين عاماً من حاكم معتوه نصب نفسه زعيماً أبدياً كما كشف ذلك بنفسه من خلال خطابه الأخير، الذي ووجه بالأحذية والاستهجان من الشعب الليبي الذي فاجأه بخروج لم يكن يخطر بباله.

وفي هذه الأيام التي يمر بها الشعب الليبي العظيم بظروف حرجة ودقيقة في تاريخه الحديث تابعت إدارة منتديات إرتريا الحبيبة هذا الحدث بكثير من الاهتمام خاصة وأن الأمر يهم الشعب الارتري الذي يمر بظروف مشابهة من زعيم تربطه علاقات مريبة بالزعيم الليبي معمر القذافي حيث اهتز عرشه الوهمي الذي بناه على قواعد هشة أسماها زوراً وبهتانا سلطة الجماهير والجماهير منها بريئة.

وقد نما إلى علم إدارة منتديات إرتريا الحبيبة خبراً مفاده أن نظام أفورقي قد أرسل بكتيبة مدربة على قمع المسيرات وحماية المقرات لدعم نظام القذافي الذي يعد أيامه الأخيرة من تاريخه المظلم وبغض النظر عن صحة الخبر من عدمه فلا تستبعد إدارة منتديات إرتريا الحبيبة هذا التصرف من نظام هقدف الذي أقحم القوات الارترية في معارك عدة (شرق السودان- جنوب السودان – الكنغو الديمقراطية – حنيش – الصومال .. إلخ ) معارك ليس لهم فيها ناقة ولا جمل بل تجلب هذه التصرفات الرعناء الغير مسئولة الكثير من الويلات للشعب الارتري الذي كان يعرف بصموده وصبره في مواجهة المستعمر الأثيوبي وداعميه من القوى العظمى بشقيها الغربي والشرقي (ناتو – وارسو). التي كللت بالنصر ونيله لاستقلاله الوطني.

ومنتديات إرتريا الحبيبة التي تأسست بجهود شباب ارتري رافض لنظام الفرد في إرتريا والتي تعمل جاهدة مع غيرها من المنتديات والوسائل المقروءة والمرئية والمسموعة في سبيل تعرية وإسقاط النظام وتنوير أبناء الشعب الارتري بحقوقهم ونقل الأخبار التي لها علاقة بوطنهم ترفض هذا التصرف الذي قام به أو قد يقوم به النظام وتهيب بأبناء الشعب الارتري أن لا يقعوا في مثل هذه الأفعال الشنيعة التي تستهدف الأحرار من أبناء ليبيا وتدعو كل من:

1- أفراد القوات الارترية بعدم التورط في مثل هذه الأفعال المشينة التي تتنافى مع أخلاقيات الشعب الارتري في رفض الظلم مهما كان والتي تجلب العار لإرتريا وشعبها مستقبلاً.

2- التنظيمات والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والجماعات والشخصيات الوطنية الإرترية أن يدينوا هذا التصرف وأن يعلنوا صراحة رفضهم للقمع الذي يقوم به القذافي وتأييدهم للمطالب المشروعة للشعب الليبي.

3- المواقع الارترية أن تعلن برأتها من هذه التصرفات.

4- المنظمات الحقوقية العربية والعالمية والإقليمية أن تقوم بواجبها تجاه الشعب الليبي الذي يتعرض للإبادة الجماعية التي أعلنها الزعيم المعتوه صراحة بواسطة مرتزقة أجانب وقد قالها القذافي (قادمين من وراء الحدود لنصرته – القذافي).

5- الدول الغربية أن تقوم بواجبها الأدبي والإنساني تجاه الشعب الليبي وتغليب مصالح الشعوب على مصالح الطغاة الشخصية ، لأن الطغاة إلى الزوال والبقاء للشعوب.

6- إلى الشعب الارتري بكافة قطاعاته إدانة هذه الأفعال والوقوف إلى جانب الشعب الليبي.

وَلِلحُرِّيَّةِ الحَمراءِ بابٌ بِكُلِّ يَدٍ مُضَرَّجَةٍ يُدَقُّ

إدارة منتديات إرتريا الحبيبة

http://www.erihabiba.com/showthread.php?p=65557#post65557

===================

نداء هام وعاجل

تدعوا اللجنة الشعبية الارتريا فى ليبيا جماهير الجاليا الارتريا فى ليبيا الانضمام الى الثوار لمناصرة ثورة الشعب الليبى ضد جرائم القذافى المنتهى فاقد الشرعية الداخلية والخارجية.

وتدعوا اللجنة بمحاصرة مقر سفارة افورقى وتسليم المستندات الى الثوار حتى يتم كشف تامر نظام افورقى مع قاتل النساء والاطفال .

وتدعوا لتشكيل لجان لمساعدة اخوتنا اللاجئين فى ليبيا وابعاد الشبهات عنهم والتنسيق مع الثوار ليتم تسوية اوضاعئهم كلاجئين فى دولة ليبيا الحديثة .

المجد والخلود لشهداء ليبيا الابرار

السقوط لنظام القذافى واسياس

اللجنة الشعيبة الارترية فى ليبيا

===============================

بيان تضامن  

على المجتمع الدولي التدخل لإيقاف جريمة الإبادة التي يتعرض لها الشعب الليبي

يتعرض الشعب الليبي هذه الأيام لجريمة إبادة جماعية بسبب ممارسة حقه المشروع في المطالبة بالتغيير. إن الخطاب الذي ألقاه رأس النظام الليبي بتاريخ الثاني والعشرين من فبراير الحالي يثير الرعب وهو دليل على دموية نظامه واستعداده لارتكاب المزيد من المجازر بحق شعبه للاحتفاظ بالسلطة. ومن منطلق المسؤولية الإنسانية يهيب مركز سويرا لحقوق الإنسان بالمجتمع الدولي التدخل وممارسة الضغوط على هذا النظام للكف عن ارتكاب المزيد من أعمال الإبادة وتقديم كل من شارك في هذه الأعمال لمحاكمة دولية. كما يهيب المركز بمنظمات حقوق الإنسان في العالم وبالمدافعين عن حقوق الإنسان التعبير عن تضامنهم مع الشعب الليبي بكل الوسائل المتاحة. ويناشد المركز الإريتريين في بلدان المهجر التعبير عن هذا التضامن من خلال المشاركة في التظاهرات المطالبة بإيقاف المجازر وكتابة رسائل الاحتجاج والتوقيع على البيانات المنددة بالانتهاكات الخطيرة التي يرتكبها النظام الليبي فقضية حقوق الإنسان واحدة لا تتجزء.

إن اللغة النازية التي تحدث بها رأس النظام الليبي تثير الاشمزاز وقبل ذلك ، الخوف من أن يتعرض ملايين الليبيين والمقيمين الأجانب في هذا البلد لتصفيات دموية فقد أكد هذا شخص على احتقاره للبشر بوصفه المتظاهرين ضده بالجرذان وعلى عدم احترامه لأبسط قواعد حقوق الإنسان بالقول إنه لم يستخدم القوة بعد أن قتلت قواته مئات الأشخاص واستخدمت الطائرات في قصف المدن.

على العالم أن ينتبه، قبل فوات الآوان، فمجزرة بشرية في طريقها إلى أن تتسع على نحو أكثر بشاعة، ليس في الخفاء، إنما أمام ناظريه.

 

مركز سويرا لحقوق الإنسان

23/2/2011

=================

 رسالة تضامن مع الشعب الليبي في ثورته وتصديه البطولي للآلة القمعية

 

=================

نداء الى المجتمع الدولي لتأكيد انسانيته 

في إطار التحولات الجارية بمنطقة الشرق الأوسط تحرك الشعب الليبي منذ السابع عشرة من فبراير الجاري مطالبا بالتغيير في بلاده. وفي مواجهة ذلك قام نظام القذافي بمواجهته بمختلف صنوف القمع وعنف بربري وانتهاكات فاضحة لحقوق الانسان الليبي الاعزل .

 

وإننا في التحالف الديمقراطي الإريتري الذين نناضل في ارتريا ضد نظام شبيه وتوأم لنظام القذافي في ليبيا، إذ ندين هذه الإبادة الجماعية ضد شعب أعزل ينادي بحقوقه المشروعة، ونعلن تضامنا النضالي معه، لنتوجه إلى المجتمع الدولي لتأكيد قيمه الانسانية، و مجلس الامن بصفة خاصة – الذي يقف عاجزا أمام جرائم ضد الإنسانية التي تمارسها الديكتاتوريات وانتهاكاتها لحقوق شعوبها – كي يتحمل مسؤولياته ويتجاوز محطة الإدانات وتصريحات الشجب والإستنكار وتجميد العضويات الشكلية في التجمعات الدولية هنا وهناك ، ويتدخل بأنجع فعل ممكن لإنقاذ الشعب الليبي وحقن دمائه، والقبض على القتلة الذين ينتهكون ابسط الحقوق الانسانية ومنها الحق في الحياة وتقديمهم إلى العدالة الدولية .

 

حان الآوان للمجتمع الدولي أن يتجاوز عجزه وتلكؤه امام الاحداث الجلل، ويتصرف إنطلاقا من ضميره وقيمه الإنسانية، والاّ فإن العنف وقانون الغاب سيسود العالم،  ويحيل نظامه إلى عدم استقرار لن ينجوا منه احد.

يا احرار العالم تضامنوا مع الشعب الليبي!

الشعب الليبي اطول عمرا من قاتليه!

 

دائرة العلاقات الخارجية

بالتحالف الديمقراطي الارتري

22 فبراير 2011م

 =====================

الشيخ القرضاوي يفتي للضباط الليبين بقتل معمر القذافي

=====================

البعثة الدبلوماسية اليبيا فى الامم المتحدة تعلن انها تمثل الشعب الليبى وليس الطاغية

==========================

أربعون أرترياً محاصرين بمنزل واحد في طرابلس

ملبورن ـ أحمد الحاج

تلقي أفراد من الجالية الأرترية بمدينة ملبورن إتصالات متكررة من أخوة لهم محاصرين بمنزل واحد ويكاد طعامهم ينفد والموت يقترب منهم حثيثاً وتعرض دارهم قبل يومين الي هجوم وهم لا يستطيعون الخروج خوفاً علي حياتهم، ويعد هؤلاء من بين ألفين أرتري ـ علي أقل تقدير ـ موزعون في احياء مختلفة من العاصمة من بينهم نساء وأطفال ناهيك عن المدن الليبية الأخري، وتتعاظم مأساة الأرتريين لإنتماءهم الي دولة ضعيفة وهامشية وممثلون من قبل سلطة كانت سبباً في هروب جلهم وتتشفي الآن علي أوضاعهم وتتجاهلهم في إعلامها وليس لديها إستعداداً للسؤال عنهم بل تتخذ من ظروفهم مثالاً للمصيرالذي يلاقيه المواطن الذي يهرب من بطشها وجبروتها ـ هكذا هي حالة الأرتريين  بالجملة حتي أولئك الذين يحملون  جوازات السلطة ليسوا مستعدين للعودة خوفاً علي حياتهم ومصير أبنائهم، وقد دخل في الصراع الدائر الآن بليبيا عنصر المرتزقة الأفارقة حيث أصبح اللون عاملاً أساسياً للإستهداف وهو ماأدي الي مقتل أرتريين ببنغازي بعد تعرض الشركة التي كان يعملان فيها الي هجوم من ليبيين مسلحين بالسكاكين والقضبان الحديدية وفي طرابلس تم في الثاني والعشرين والثالث والعشرين من فبراير الماضي إختطاف تسعة عشر أرترياً لم يعرف لهم أثراً الي الآن، وثمة تقارير تتحدث عن تجنيد الأجانب بالقوة للقتال في صفوف القوات الموالية للقذافي، وبالرغم من أنه ليس معروفاً الشكل الذي سينتهي به الصراع الدائر فإن القدر المتيقن أن العرب والأفارقة (بعد أن أتهموا من الطرفين) هم ضحاياه وهناك شكوك حول بقاءهم واستمراره في البلاد بغض النظر عن الطرف الذي سينتصر.

لقد تحدثت مع بعض الأخوة المحاصرين وعلمت أن بعضهم كان مسجوناً لفترات طويلة بعد تسللهم الي ليبيا لإتخاذها نقطة إنطلاق الي أروبا وفي العام الماضي كان القذافي أمر بإجراء تحقيق حول أوضاع الأرتريين منح علي أثرذلك بعضهم أوراق ثبوتية من قبل سفارة النظام وأحيل آخرين الي مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين حيث خضعوا الي فحوص ومقابلات قانونية وتم إعتماد حالاتهم كلاجئين مشمولين بإتفاقية جنيف وقد يكون الآن من واجب المفوضية حمايتهم وضمان سلامتهم وترحيلهم الي دولة ثالثة ولكن لا أحد يسأل منهم.

لقد دار نقاش بين بعض أفراد الجالية الأرترية بملبورن حول ما يجب فعله أزاء هؤلاء الأخوة خاصة ً بعد أن بادروا بأنفسهم بالإتصال وطلب النجدة ويبدو أن حالتهم لا تحتمل التأجيل والمماطلة فهم ملازمون المنزل منذ عدة أسابيع وهناك نقص خطير في موادهم الغذائية ويخافون من مجموعات مسلحة تفتش المنازل وتنهب مافيه وليس هناك من طريقة لإرسال مبالغ اليهم وحاولوا الإتصال بأفراد آخرين من الجالية الأرترية وبمكاتب لمنظمات محلية ودولية ولكن لم يجدوا رداً وماقيل عن الدعم الإثيوبي لم يصلهم ولم يسمعوا به وهم ليسوا قادرين في رؤية المنزل المجاور لهم ناهيك أن يصلوا الي الحدود التونسية وعليه فإن أقل واجب يمكن فعله الآن هو جمع أسماءهم وتحديد عنوانهم بالضبط والإتصال بالصليب الأحمر حيث يبدو أنه الجهة الوحيدة التي يمكن أن تقوم بإنقاذهم بالرغم من أن المنظمة أعترفت بأنها لا تنشط في كل المناطق الليبية خاصة المدن الواقعة تحت سيطرة معمر القذافي ولكن بالتأكيد فإن لديها ـ رغم ذلك ـ طرقها ووسائلها للوصول اليهم بأي ثمن، والإتصال بالصليب الأحمر يجب أن لا يقتصر علي الجالية الأرترية في استراليا بل علي جميع الجاليات الأرترية في أروبا وأمريكا وكندا فكلما كثرت الرسائل والمكالمات المتعلقة بهم كلما زاد الإهتمام. 

==============================

حزب النهضة الإرتري : حول الأحداث في ليبيا والإرتريين المقيمين بها

إننا في حزب النهضة الإرتري نتابع بقلق شديد لما يجري في ليبيا الشقيقة من أحداث مؤلمة من جراء ما يقوم به نظام العقيد القذافي من بطش وقمع تحولت إلى مجازر دموية يذهب من جرائها الآلاف من القتلى والجرحى من المواطنين الأبرياء بشكل تجاوزت الخطوط الحمراء لكل الشرائع والقوانين والأعراف .

 

إننا ندين بشدة ما يفعله نظام القذافي بحق شعبه الذي يعبر عن إرادته في الخلاص من الحكم الشمولي الفردي والسلطة المطلقة وبناء ليبيا حرة ونظام يلبي طموحاته .

وإننا نناشد الشعب الليبي الشقيق وهو يقاوم بطش النظام أن يتذكر بان إخوانه الارتريين في ليبيا هم ضحايا نظام اسياس افورقي الذي لا يعنيه أمر شعبه وهم بحاجة إلى معاملة خاصة تستجوبها ظروفهم المشابهة لظروف ليبيا .

 

كما نحي الثورة الشعبية الليبية التي اندلعت في 17 من فبراير للعام 2011م نتمنى للشعب الليبي بأن يحقق رغبته قريبا بفرض إرادته الغالبة ويقيم دولة الحق والعدل والحرية .

ونهيب بكل المنظمات الحقوقية العربية والإقليمية والدولية  أن تقوم بواجبها تجاه الإرتريين اللاجئين والمقيمين بليبيا وتعمل على نقلهم إلى مأوى امن حيث ليست لهم دولة تقوم على رعايتهم وتعمل على إجلائهم من أتون الأحداث في ليبيا.

 

كما نناشد حكومة إثيوبيا الشقيقة بأن تقوم بالمبادرة بإعلان استعدادها لاستقبال هؤلاء الارتريين  على أراضيها  كما تعودنا منهم في حالات الاستبعاد للارتريين من الدول التي وصلوا إليها باحثين عن الأمان من جحيم النظام .

===================

رسالة تضامن مع الشعب الليبي في ثورته وتصديه البطولي للآلة القمعية

نتابع اليوم الواحد والعشرون من فبراير 2011م واحدة من أبشع  المجازر في الألفية الثالثة بشروع أزلام القذافي ومرتزقته في إبادة شاملة لشعبه، لمجرد أن هذا الشعب طالب كغيره من شعوب الأرض بحقه في التغيير والحياة الإنسانية الكريمة، فيقصف بأحدث الطائرات الحربية وفي وضح النهار، وتسفح دماء بني الشعب الليبي على أيدي المرتزقة ورجال العصابات من كل حدب وصوب، عقب ظهور على شاشة فضية، نجل  لا يملك أي من الصفات – حتى ما ينب به إسمه –  سوى أنه إبن أبيه، متوعدا الشعب الليبي بالويل والثبور، إن لم يستكن لإرادته وأبيه. ليقف هذا الشعب  الأعزل وحيدا أمام هذا التسونامي القاتل، والعالم – بكل مقدراته وأدواته – يقف متفرجا، ليكون بالقطع جزءا أصيلا من مشهد لن يزول من ذاكرة الإنسانية عظم مأساويته، في وقت تصاعد فيه مد شعارات حقوق الإنسان  وحريات الشعوب  وحقها في خياراتها الديمقراطية. فأين ضمير الإنسانية، وقيم المجتمعات – أنى كان درجة رقيها – وكيف سينظر العالم يوم غد لنفسه وقد زال شعب عن الوجود لمجرد أنه سعى للتغيير!؟ لله درك شعب ليبيا، فأنت كما قال قائدك الملهم عمر المختار يوم شنقه : إننا شعب لن يستسلم ، فإما ننتصر وإما  نموت ! وأن عمره سيكون أكبر من عمر شانقيه ! فها أنت اليوم تسجل تاريخ جديد لليبيا بدمي شبابك الأعزل، إلاّ من الإرادة والإيمان ، بحقوقك المشروعة ، وبحياة أكثر إنسانية وكرامة! فكل النصرلك !

 

إننا في الحركة الفيدرالية الديمقراطية الإريترية وبإسم شعبنا الإريتري الذي يناضل من أجل التغيير الديمقراطي في وطننا، نعلن إدانتنا للمجزرة الهمجية الجارية في ليبيا اليوم، والتي يقترفها نظام حكم قاتل يدعي أنه مبتدع نظرية حكم الشعب لنفسه بنفسه! ويتحدث عن عصر الجماهير والجماهيريات! ليكشف وقت الحقيقة عن وجهه الإبادي القميئ ! والذي ليس له مثيلا سوى نظامي بول بوت بكمبوديا سابقا ، ونظام أسياس أفورقي بإرتريا اليوم ، كنماذج أنظمة خرجت من قماقم حسبت الإنسانية أنها تجاوزتها منذ قرون عدة. ولتطرح أيضا تساؤلات محيرة عن حقيقة عديد أنظمة جاءت عبر طفرات، وأثبتت قدرتها بجدارة للتحول إلى ما هو أسوء مما مرت به شعوبها من قبلها، ما يتطلب معها من كل قوى التغيير أن تجيب عليها، في معادلة النظرية والتطبيق، وهي تناضل حاملة لشعارات وأهداف تجد طريقها لوجدان شعوبها، وتدفعها إلى أتون الثورة، لتعود بها كرة أخرى إلى هزلية التاريخ ومأساوية الواقع.

 

إننا إذ نعبرعن عميق تضامننا مع الشعب الليبي الشقيق في ثورته ومعركته النضالية الجارية، والتي سينتصر فيها كحتمية تاريخية، فإنه حري أن نلفت  إنتباه  المجتمع الدولي وقواه وهيئاته إلى ضرورة التحول من مناصرة قضايا الشعوب وحقوقها المشروعة من المستوى النظري والإعلامي، إلى دعم حقيقي يحد بوضوح من قدرات أنظمة القمع والإستبداد في مواجهة ثوراتها، وغيرخاف ما تموربه المنطقة ، خاصة وأن بلادنا إريتريا أسوءها وضعا في كافة النواحي، والتي يتطابق حالها مع الواقع الليبي، في سيادة المليشياوية عليهما! واللادستورية واللامؤسساتية! والقمع الممنهج! ما أرسى أسس شراكة حقيقية وعملية بين نظامي عبادة الفرد فيهما! ولا فارق بين البلدين  سوى في الإحتياطات الإستراتيجية التي يقدرعظمتها عالم اليوم !

 

كل تضامننا المبدئي والنضالي مع الشعب الليبي الشقيق في ثورته لبناء دولته الحديثة وفق إرادته الحرة، وعبر سيادته الدستورية الحقيقية، وممارسة كافة حقوقه المشروعة !

السقوط للملوك الثورجية وأنجالهم وأذيالهم!

المجد لأحفاد المختار وعواتي!

 

بشير إسحاق

السكرتير العام للحركة الفيدرالية الديمقراطية الإريترية

21 فبراير 2011م

=========================

اجلاء عشرات اللاجئين الارترين من ليبيا الى ايطاليا ومصير مجهول لمئات براس جدير

فرجت : وكالات

تم  يوم الخميس الماضى اجلاء 57 ارترياً وارترية من ليبيا الى ايطاليا .

و ذكرت منظمة التضامن المسيحى العالمى ان 21 عاائلة بينهم 27  طفلاً تم اجلائهم بنجاح من طرابلس الى ايطاليا .

وجاء فى تقرير لمنظمة اجنسية حبشية وهى منظمة ايطالية غير حكومية ان الاجلاء تم بالتنسيق بين السفارة الايطالية والمجلس الايطالى للاجئين ومطران الكنيسة الكاثوليكية مارتينيلى وان اللاجئين هم ضمن مجموعة اكثر من 2000 لاجئ يسعوا للحماية من الاسقف مارتينيلى.

وافاد شاهد عيان عن اختطاف كتائب القذافى لمئات من الارتيين ويتم تدريبهم للقتال من جانب الحكومة كشرط للافراج عنهم .

 وذكرت تقارير عن هجمات تعرض لها اللاجئين الافارقة من طرفى النزاع فى ليبيا بعد تصريح نجل الزعيم الليبى سيف الاسلام القذافى بان المهاجريين الغير شرعين كانوا مسؤلين عن الاضطرابات فى ليبيا .

من جهة اخرى ذكرت قناة الجزيرة على موقها الالكترونى ” يواجه بعض الأفارقة، خاصة من الصومال وإريتريا ودارفور، مصيرا غامضا في مخيم اللاجئين بالشوشة على الحدود التونسية الليبية بسبب رفضهم العودة إلى بلدانهم الأصلية، وذلك في ظل غياب أي مؤشرات أو معلومات عما إذا كان سيتم ترحيلهم قسرا أم لا”.

 

ويعيش في المخيم نحو 900 صومالي و600 إريتري وعدد من سكان إقليم دارفور السوداني. وقال بعض هؤلاء للجزيرة نت إنهم لا يريدون العودة إلى بلدانهم خوفا من المحاكمة أو التعذيب، وإنهم يخشون “الهروب من حرب إلى حرب”.

وداخل مخيم الشوشة الذي أنشئ كحل مؤقت لإيواء الفارين من ليبيا، يتعايش لاجئون من الصومال وإريتريا ودارفور مع الوضع وكأنه أمر واقع ويتجولون بهدوء غير مكترثين بأخبار الرحلات المتجهة إلى بلدانهم.

ويشترك مواطنو إريتريا مع الصوماليين في عدم الرغبة في العودة إلى بلادهم، ولكن بسبب ما قالوا إنه مشكلة “الخدمة العامة”.

وأمام مكتب المفوضية يقول سرور أحمد إبراهيم (لديه بنت واحتجز من 2006 إلى 2008 في معسكر مصراتة) إنه لم يحصل على اللجوء وإنه رغم إطلاقه لن يتمكن من العودة إلى بلاده خوفا من التعذيب.

وترفض ليبيا منح من يدخلها عبر الصحراء صفة لاجئ وتعدهم “ضيوفا”، ويقول إبراهيم “وقع طردنا الآن وليس لدينا حل، فلا العودة ممكنة والبقاء هنا مستحيل”.

وتعرف الحكومة التونسية خصوصية الوضع لبعض الجنسيات ولكنها لا تملك -تماما مثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين- أي تصور عن كيفية التعامل مع هذه الحالات الخاصة.

=====================

وزارة الخارجية القطرية تدين ما تردد عن استخدام السلطات الليبية للطيران الحربي وتستنكر صمت المجتمع الدولي على ما يجري في ليبيا من احداث دامية

=====================

 التظاهرات تصل العاصمة طرابلس

وصلت المظاهرات المناوئة للنظام الليبي لأول مرة العاصمة الليبية طرابلس، وأشارت أنباء عن اقتحام المتظاهرين مبنى التلفزيون الرسمي، وإحراقهم عدداً من المباني الحكومية.

وقد تزايد عدد المتظاهرين في شوارع العاصمة طرابلس، منذ ليل الأحد، يهتفون لأسقاط نظام الرئيس معمر القذافي.

وقد استمر اطلاق النار، والغاز المسيل للدموع من قبل السلطات الليبية لتفريق المتظاهرين.

وأفادت “فرانس برس” أن متظاهرين اقتحموا مبنى التلفزيون والاذاعة في طرابلس، وقالت نقلاً عن شهود عيان أن مراكز للشرطة ومقرات للجان الثورية، قد احرقت.

وفي آخر التطورات الدولية قال وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ ان الحكومة البريطانية استدعت السفير الليبي الى لندن للتعبير عن احتجاجها على القمع الدموي للمحتجين، وسقوط المئات من القتلى والجرحى

ولا يعرف إلى الآن مكان تواجد القذافي، الذي لم يظهر إلى العلن منذ يوم الجمعة.

===================== 

القرضاوي: القذافي انتهى
 
قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي إن الطاغية معمر القذافي انتهى ولم يعد له بقاء.
 
وأضاف في اتصال هاتفي مع الجزيرة من القاهرة “لقد زال القذافي بما سفك من الدماء الطاهرة لأبناء الشعب الليبي وقد لفظه شعبه، وهؤلاء الطغاة لا بقاء لهم”.
 
وتابع “ما أصاب بن علي ومبارك سيصيب القذافي، وأقول له ارحل كما رحل مبارك، لا بل يجب أن يحاكمه الشعب الليبي وتظهر عوراته”.
 
واستطرد قائلا “القذافي كان يعتبر نفسه ليبيا فلا صيغة حكم حقيقية، وكان يعتبر نفسه كل شيء والشعب الليبي لا شيء، ولذلك كان لا بد للناس أن يثوروا عليه وعندما حدث ذلك لم يجد ليبيا يستخدمه لقمعهم بل استخدم مرتزقة أفارقة ليضربوا شعبه حيث قتل في أيام معدودة عددا كبيرا منهم”.
 

 

القرضاوي دعا لليبيين بالنصر (الجزيرة)

دعوة ودعاء

 

ودعا القرضاوي “أبناء عمر المختار وقبائل ليبيا وقادة الجيش أن ينضموا للثائرين مثلما فعل قادة الجيشين التونسي والمصري، وذلك حتى يعيدوا ليبيا إلى حقيقتها العربية والإسلامية”.

 
وأضاف “أوصي أبناء الشعب الليبي بالصبر والثبات مثل ما أوصيت به أبناء مصر، وأدعو العلماء والقضاة وأساتذة الجامعات وكل الفئات للخروج على القذافي ورفضه حاكما لليبيا، وأقول لإخوتي الليبيين اثبتوا على مواقفكم واستمروا في مسيرتكم والله ناصركم لأنه عز وجل ينصر الحق ويمحق الباطل وإن شهداءكم في الفردوس الأعلى عند الله”.
 
وتابع أن الشعب الليبي أصبح كتلة واحدة وعرف طريقه ولن يستطيع أحد الوقوف في وجهه، وقد آن لليبيا أن تتغير وتدخل في العالم المعاصر بكل مقوماته”.
 
ودعا القرضاوي “لإخوتي في ليبيا بأن يمن الله عليهم بالنصر، وهو آت بإذن الله تعالى، وستزول الطواغيت ويبقى الحق”.

المصدر:لجزيرة

=====================

اندلاع النيران في قاعة الشعب بالعاصمة الليبية

طرابس (رويترز) – قال مراسل رويترز يوم الاثنين ان المبنى الحكومي الرئيسي في العاصمة الليبية تندلع فيه النيران.

وأضاف “يمكنني أن أرى النيران تندلع في قاعة الشعب. يحاول رجال اطفاء اخماد الحريق.”

ويجتمع في المبنى البرلمان الليبي الذي يعرف باسم مؤتمر الشعب العام عند انعقاده في العاصمة طرابلس

القاهرة (رويترز) – دعا عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية يوم الاثنين الى وقف أعمال العنف في ليبيا قائلا ان “مطالب الشعوب العربية في الاصلاح والتطوير والتغيير أمر مشروع.”

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية عنه مطالبته بحقن الدماء في ليبيا حيث امتد العنف الى العاصمة طرابلس.

ونقلت عنه قوله “مطالب الشعوب العربية في الاصلاح والتطوير والتغيير أمر مشروع وطرح متكامل تتشارك فيه مشاعر الامة كلها خاصة في هذه المرحلة المفصلية في تاريخ العرب وأنه لا مجال للتخوين ولا داعي لإثارة الفتنة بين الدول الشقيقة

=====================

مصادر للجزيرة: اشتباكات في وسط طرابلس

طرابلس (رويترز) – نقلت قناة الجزيرة عن زعيم قبيلة الزوايا في شرق ليبيا تهديده بوقف صادرات النفط اذا لم توقف السلطات ما وصفه بقمع المحتجين.

طرابلس (رويترز) – قال مقيمان ان أعضاء وحدة تابعة للجيش الليبي قالوا لاهالي بنغازي يوم الاحد انهم غيروا ولاءهم “وحرروا” ثاني اكبر المدن الليبية من القوات المؤيدة للزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال حبيب العبيدي الذي يرأس وحدة للعناية المركزة في مستشفى الجلاء والمحامي محمد المانع لرويترز ان أفرادا من فرقة “الصاعقة” وصلوا الى المستشفى مع جنود اصيبوا في الاشتباكات مع الحرس الشخصي الخاص بالقذافي.

وقال محمد في اتصال هاتفي ان الجنود يقولون الان انهم تغلبوا على الحرس وانهم انضموا لثورة الشعب.

ولم يتسن التحقق من هذه الانباء من مصدر مستقل.

وقال العبيدي ان جثث 50 شخصا قتلوا يوم الاحد وصلت الى المستشفى بعد عصر الاحد. وقتل معظمهم متأثرين بجروح ناجمة عن اعيرة نارية.

وتأتي اعمال العنف يوم الاحد في اعقاب مقتل عشرات المتظاهرين يوم السبت في واحد من اكثر الايام عنفا منذ ان بدأت الاحتجاجات تجتاح العالم العربي قبل شهرين.

وقال مقيمون ان عشرات وربما مئات الالاف من المتظاهرين خرجوا الى شوارع المدينة لدفن عشرات الاشخاص الذين قتلوا في الساعات الاربع والعشرين الماضية. وقال شاهد ان قوات الامن فتحت النار عليهم.

وقالت الولايات المتحدة انها انها تشعر “بقلق عميق” بسبب تقارير موثوق بها تفيد بسقوط مئات القتلى والجرحى.

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم وزيرة الخارجية “عبر المسؤولون الليبيون عن التزامهم بحماية حق التظاهر السلمي وضمانه. ندعو الحكومة الليبية الى الوفاء بهذا الالتزام ومحاسبة اي ضابط امن لا يتحرك وفقا لهذا الالتزام.”  

============================

الرباط (رويترز) – قال موظف في فندق في العاصمة الليبية طرابلس لرويترز يوم الاحد إن اشتباكات اندلعت في وسط طرابلس.

وقال الموظف الموجود في فندق بشارع عمر المختار بطرابلس على بعد كيلومتر واحد من الميدان الاخضر بوسط المدينة “توجد اضطرابات ..لم نشهد مثل هذه الاضطرابات من قبل

====================================

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=11225

نشرت بواسطة في مارس 16 2011 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010