تقريرإخباري شامل عن فعاليات زيارة الأستاذ بشير إسحاق للعاصمة الأمريكية واشنطن

[cincopa AgLAvjq4mp3O]

 

اللجنة الإعلامية المنظمة :

 

بعد يومين من وصوله إلى العاصمة الأمريكية واشنطن عقد الأستاذ بشيرإسحاق السكرتير العام للحركة الفيدرالية الديمقراطية وعضو الهئية القيادية لجبهة التضامن الإرترية – رئيس دائرة العلاقات الخارجية بالتحالف الديقراطي الإرتري لقاءا جماهيريا عاما في التاسع من يناير الجاري ، بقاعة فندق ” المييْ  فلاور” حضره عدد كبير من نشطاء التحالف الديمقراطي الإرتري والجماهير الإريترية بالعاصمة الأمريكية ووفود بعض الولايات المشاركة ، وأستهل اللقاء بكلمتي ترحيب قدمها كل من :الأستاذ إسماعيل سليمان آدم سكرتير فرع جبهة التحرير الإريترية بواشنطن ، والأستاذ قرماي الناشط المعروف  في التحالف الديمقراطي الإرتري  بالولايات المتحدة الأمريكية ، وشملت الكلمتين إضافة إلى الترحيب ، عكس المعاناة القائمة في الوطن الإريتري، وأهمية التواصل بين القاعدة والقيادة في المعارضة الإريترية ، وإلتزام الموضوعية والجدية في النقاش، بما يحقق الفائدة المرجوة، كما قاما بتعريف الحضور بالأستاذ بشير ومؤهلاته ودوره المشهود في النضال الجاري من أجل التغيير الحقيقي في إريتريا ، و قاما بتحية  الحضور الكريم ، وأيضا المناضلة زمام هيلى عضو المجلس المركزي لجبهة التحريرالإريترية  و الإخوة وفود فرع الجبهة فى كل من ولاية بنسلفانيا و نيويورك والإخوة من قيادة التحالف و جماهير التضامن و بإسمهم جميعآ رحبا بالأستاذ بشير إسحاق الذى أسهمت جولاته الخارجية الناجحة في تعزيز جسر التواصل الإريتري ، و تعرية النظام الديكتاتورى وسط المحافل الدولية .

عقب ذلك بدء الأستاذ بشير بتحية الحضور و شكرهم على حرارة وحفاوة  الإستقبال والضيافة  والحضور الكبير المميزالمشارك في اللقاء، ومن ثم  باشر تقديم  تحليل شامل  تناول عدة قضايا وطنية مرحلية ، والتطورات الدولية وأهميتها،  لاسيما والمرحلة الراهنة التي يعيشها شعبنا، وتمثلت أهم محاوره في :  

  • العقوبات الدولية و مدى تأثيرها على النظام و عامة الشعب
  • العمليات الوحدوية ودور التحالف فيها
  • موقف التحالف من ندوة بروكسيل
  • دور و أهمية منتديات و مؤتمرات حقوق الانسان
  • إيجابيات و سلبيات أدوار منظمات المجتمع المدني في هذه المرحلة
  • الأدوار و النشاطات  المرجوة من أعضاء التحالف كل فى موقعه
  • التحالف و علاقاته بدول الجوار
  • التحالف و أهمية دوره فى تبني المقاومة أو الحل السلمى
  • نتائج لقائه مع عضو الكونجرس الامريكى في منابولس
  • نتائج لقائه والوفد المرافق مع مسؤولة شئون إفريقيا بوزارة الخارجية الأمريكية

وبعد تناوله  للأبعاد السياسية و الشرح بإسهاب لمجمل القضايا الارترية و الظروف المحيطة بها ، وتأكيده على الدور المرجو و المطلوب من قبل إرتريي المهجر، والإسهامات النوعية التي في مقدورهم تقديمها في كافة المجالات ،  ومنها المساعدة المالية التى و بلا شك سوف تعجل بسقوط النظام  الديكتاتورى و زمرته، أنهى محاضرته مبديا رغبته لسماع أسئلة وإستفسارات الحضورفي كافة المجالات ، آملا بموضوعيتها وجديتها ، وبكل ما يعزز روح الخروج بنتائج إيجابية في مسيرة العمل النضالي القائم .

طرح الحضور العديد من الأسئلة القيمة البناءة والتى شملت  كافة جوانب أجندة اللقاء والمهمات النضالية المرحلية ، ووجدت ردود واضحة و صريحة ، مما شجع الحضورللتفاعل وطرح المزيد من إستفسارات التي شملت كافة الجوانب ، بل وعكست الكثير من المخاوف والتوجسات،  والتى بدورها  لاقت ردود قوية و حا زمة ، أثلجت الصدور و التي لم يتمالك معها الحضور إلاّ التفاعل المصحوب  بالتصفيق الحار و المتواصل. هذا وبلغ عدد الحضور أكثر من مائة مشارك .

فى يوم 10/01/2010م جرى لقاء بين الأستاذ بشير وبجماهيروقيادات الجالية الإريترية بواشنطن الكبرى والتي تشمل واشنطن و فرجينيا و ميرلاند، وإتسم اللقاء بالحوار المكثف والجا د، وعبرفيه المشاركين  عن ارتياحهم و سعادتهم  بالتنوير وتزكية جذوة  الشحن الوطنى التى كانت فى حوجة له ، كما وعدوا بالعمل الجماعى لتحقيق الآمال المنشودة، وضرورة التواصل بين قيادة التحالف وقواعده .  

وفى يوم 11/01/2010م عقد لقاء موسع مع الجماهيرعبر البالتوك،و قد كان الضيف الكبير محل ترحاب الغرفة المنظمة ” الغرفة الإريترية لمعارضة قوية وموحدة ” والمشاركين على السواء . هذا وبلغ عدد المشاركين ما يقرب من ثلاثمائة مشارك ، ما عكس حجم المكانة التي يحظى بها الضيف لدى قطاع واسع من الجماهير في أمريكا وأروبا وأستراليا ، وإتسمت المداولات بينه والمشاركين بكثير من معايير الحوار الهادف والصريح والإحترام المتبادل .

أما في يوم 13/01/2010 توجه الأستاذ بشير إسحاق إلى مبنى  مجلس الشيوخ الأمريكي الـ(كابيتول) برفقتة  كل من السيدة زمام هيلى عضوة المجلس  لجبهة التحرير الإريترية و الأستاذ طاهر محمد سعيد شيدلى رئيس فرعي جبهة تحرير إريتريا و جبهة التضامن بواشنطن.

وفى هذه  الزيارة تم اللقاء مجددا  مع عضو الكونجرس الأمريكى كيث إليسون و طاقم مكتبه، وقام الأستاذ بشير بشرح واضح و مستفيض للأوضاع فى إريتريا ومحيطها الإقليمى، و السياسة التعسفية التي ينتهجها النظام الدكتاتورى ، والدور المطلوب لكشف و تعرية النظام وسط أصحاب القرار.

 

وهكذا إختتمت جولة الأستاذ بشير إسحاق لأمريكا الشمالية والتي كانت  عامرة بالعمل و العطاء، والتي لم تقتصر فعالياتها على أهدافها المباشرة ، من حيث كونها جاءت بمبادرة من جماهير جبهة التضامن للتواصل مع قيادتها ، إنما إمتدت إلى العمل الوطني العام من لقاء بكافة فعاليات العمل الإرتري المعارض من ناشطي التحالف والمستقلين ، إلى عكس عمق الأزمة فى إرتريا بشكل خاص  والوضع الاقليمى بشكل عام، لدى الجهات الرسمية وغيرها في كندا والولايات المتحدة الأمريكية .

غادر الأستاذ بشير إسحاق الولايات المتحدة الأمريكية ، وكان فى وداعه عدد من الحضور تقدمهم الأستاذ طاهر شيدلى ممثل جبهة تحرير إريتريا بواشنطن، بذات الحرارة التي صاحبت الإستقبال .

 

 

 

 

 

  

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=1297

نشرت بواسطة في يناير 17 2010 في صفحة تقارير, تقرير مصور. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010