حكاية لاجئ

بقلم : محمد علي نور حسين

كنت أنظر للبعيد .

  أبحث عن لونا فريد .

أنظر في عين الوليد .

هل هناك غدا جديد ؟

 وطني غريب وانا شريد .

ارسم لوحة من حبر الوريد .

الشمس حية في وجه الرعديد .

الأرض تشكو عطشا ،، ماء تريد .

الإبن يسعى لطريق البحر شديد .

 الموت في كل طريق ينتظر الشهيد .

الساسة في بلدي للمال عبيد  .

من عارض الساسة للمجد يريد !

وانا يا أبناء الجيل الجديد .. هل اموت شهيدا ، ام قديد .

 إرحم النفس التي بها غدا عن الجنة تحيد .

المُلك فان .. وانت في نفسك لا تريد .

العودة حلم .. ولكن الطريق  لا يعود .

ابشر  بوطنا خالي من كل ماقيل وأُعيد .

 الوطن لنا ،، الخوف لنا ،، النصر ليس بعيد .

سلاما على كل لاجئا ينتظر طريقا ليعود .

  إبتسم ،، إنتظر ،، أحلم بغدا سعيد .

 

Wedi_ali_jbr@yahoo.com

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=35208

نشرت بواسطة في أغسطس 25 2015 في صفحة المنبر الحر, برهان. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010