صورة غريق

بقلم : محمد علي نور حسين

المشهد ليس غريبا ولكن .

غرق الطفل يدمي القلب .

لون البحر وموج البحر .

لعنة حاكم أحب السُلطة ولون الدم .

خوفا وبردا وجوعا على سطح البحر .

الطريق طويل والبحر مخيف .

الطفل يبكي من قليل و وجه الأب حديد.

يُسمع ضجيجا من بعيد .

صوت الموج قريب .

الموت يسرع في الطريق .

ونداء الضوء بعيد .

قل لي أنني لن أموت .

انني سأعيش حياة من جديد .

الموج يضرب بيد من حديد .

يالله امنحنا عمرا جديد .

اسمعُ صوت بكاء ونحيب .

اقتربت اليابسة وانا بعيد .

اموت غرقا يا حقير .

بعيدا عن وطني .. غريق .

تبا لك يا حاكم العبيد .

هل تريد تجربة الموت غريقا وبعيدا ؟.

 لا اعتقد ان مثلك يموت غريقا .

فالميت غرقا .. شهيد .

إلتُقطت صورتي عِبرة للقادمين .

يا ظالم سيأتي بعدي الف شهيدا وشهيد .

حان الوقت للتغير .

موت البعض حياة للكثير .

الغد من دونك ياظالم أتي وقريب .

 

Wedi_ali_jbr@yahoo.com

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=35324

نشرت بواسطة في سبتمبر 4 2015 في صفحة المنبر الحر, برهان. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010