فِشي / مرارا : تخصيص الاراضي الزراعية لزراعة القات

ingaz_iconفرجت – اعلام جبهة الانقاذ الوطني الارترية

  • أفادت مصادرنا من داخل الوطن بأن مسؤولين كبار في النظام الديكتاتوري يقومون بتخصيص معظم الأراضي الخصبة في منطقة “فشي – مرارا” بإقليم حماسين لزراعة القات، والمتاجرة بها في مناطق مختلفة من إرتريا وخارج إرتريا. وأشارت تلك المعلومات أن قائد القوة البحرية الإرترية اللواء حمد كاريكاري، و من قيادة جيش النظام الإرتري العميد فظوم ودي ممهر هما اللذان يشرفان على مشروع زراعة القات في مساحات زراعية واسعة، ويقومان بتوزيع المحصول في مواقع مختلفة من إرتريا. وأشارت تلك الأنباء أن مسكن اللواء كاريكاري، والذي حصل عليه من النظام عندما كان حاكما لمدينة عصب، ويقع بالقرب من فندق “راس قومبو” في ميناء عصب، تحول إلى مضافة يتم فيها تناول القات من قبل مسؤولين كبار  من النظام وعدد من أفراد الجيش التابعة لدولة الإمارات العربية وبعض الأقطار العربية المرابطة في القواعد العسكرية التي استأجرتها من نظام الجبهة الشعبية. كما يستخدم هذا المكان كمنطلق رئيسي  لتوزيع محصول القات المزروع في “فشي ومرارا” داخل المدينة ويتم تهريبه إلى دول الجوار.   وتدر هذه التجارة أرباحا كبيرًا للنظام وقياداته العسكرية  وعلى رأسها اللواء كاريكاري. وقد أشارت مصادر جبهة الإنقاذ الوطني في أسمرا أن زوجة  كاريكاري فتحت “مضافة غير مرخصة” في العاصمة أسمرا يرتادها عددٌ كبير من الشباب لتناول القات. واعتبرت مصادرنا بأن هذا النشاط المنظم  يستهدف تخريب الشباب وإلهائهم من خلال جعلهم يدمنون على تعاطي القات حتى لا يفكروا في الأوضاع المأساوية التي يعيشونها في ظل نظام “هقدف” الديكتاتوري.

 

 

جدير بالإشارة أن مزارع “فِشيْ ومرارا” الخصبة تم مصادرتها من ملاكها الذين كانوا يزرعونها بالبن وغيرها من المحاصيل الزراعية.

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=38320

نشرت بواسطة في يناير 5 2017 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010