“اللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية” تطالب بالإفراج عن البطريرك أبونا أنطونيوس

فرجت : وكالات

طالبت اللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية من السلطات الارترية الافراج الفورى عن البطريرك أبونا أنطونيوس.

ويصادف يوم 20 يناير 2017 الذكرى السنوية 11 لإعتقال البطريرك الشرعي للكنيسة الأرثوذكسية الإرترية أبونا أنطونيوس.

ودعت  “اللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية” (USCIRF) السلطات الارترية إلى الإفراج عن ابونا انطونيوس والسماح له بالعودة إلى منصبه بطريركا، ووقف تدخلها في الكنيسة الأرثوذكسية الإرترية.

وقال رئيس لجنة الحريات الدينية القس توماس ريس : “اضطهاد الحكومة للبطريرك أنطونيوس هو مثال واحد فقط من انتهاكات الحرية الدينية الخطيرة في البلاد. ويسجن الآلاف بسبب معتقداتهم الدينية ومعارضتهم الحقيقية او الوهمية للحكومة “.

وكان النظام الارترى قد وضع الانبا انطونيوس تحت الاقامة الجبرية فى يناير 2007 بعد دعوته لاطلاق سراح السجناء السياسين فى ارتريا .

وبعد سنة قامت السلطات الارترية بعزله وصادرت الشارات الحبرية الشخصية للبطريك . ووضعته تحت الإقامة الجبرية في مكان غير معلوم. ولا يزال محتجزا وحرم من الرعاية الطبية على الرغم من المخاوف المتعلقة بظروفه الصحية.

الجدير بالذكر ان النظام الارترى قام منذ وصوله لسدة الحكم  بحملة ممنهجة ضد الاسلام والمسلمين ,حيث قام باعتقال واعدام مئات من طلاب ومعلمى المعاهد الاسلامية, وصادر ممتلكاتها, كما استباح حرمة منازل المعلمين بمداهمات ليلية وقام باهانة وتهديد وتعذيب اسرهم فى مراى ومسمع من الدول الاقليمية والدولية .

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=38501

نشرت بواسطة في يناير 20 2017 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010