الحزن يخيم على “عدي قيح” بسبب مقتل فتاتين في الحدود الإرترية الإثيوبية

تقول لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة إن الحكومة الإريترية ربما ارتكبت جرائم ضد الإنسانية بما في ذلك تطبيق سياسة إطلاق النار بهدف القتل على حدودها.(الفرنسية)

فرجت : ملبورن

افاد مكتب اعلام جبهة الانقاذ الارترية عن مقتل فتاتين اثر تعرضهن لاطلاق نار من قوات النظام الارترى وذلك اثنا محاولتهن العبور من ارتريا الى اثيوبية .

وأفاد المصدر  أن اثنا عشر شابا، من بينهم فتاتين كانوا في طريقهم للجوء إلى إثيوبيا، وأن مجموعة من جيش النظام الإرتري تعقبتهم حتى منطقة قريبة من الحدود الفاصلة بين إرتريا وإثيوبيا، وأمطرتهم بوابل من النيران، أدت إلى إصابة الفتاتين بإصابات بالغة، بينما استطاع بقية الشباب الإفلات من المطاردين وعبور الحدود نحو إثيوبيا.

وقال شهود عيان، بأن القوات الإرترية لم تكلف نفسها عناء نقل الفتاتين لتلقي العلاج وإنقاذ حياتهما، بل تركتهما تواجهان مصيرهما المحتوم. وقد وجد عابرو سبيل بقايا الفتاتين بعد أن التهمت الذئاب الجزء الأكبر من أجسادهما .

وأفاد المصدر بأن الفتاتين مخطوبتان لشابين يعيشان في الولايات المتحدة الأمريكية، وهما من أسر معروفة في مدينة عدي قيح، مضيفة بأن المدينة يخيم عليها حزنٌ شديد جراء هذه المأساة التي وقعت كالصاعقة على أبنائها.

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=39150

نشرت بواسطة في فبراير 13 2017 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

1 تعليق لـ “الحزن يخيم على “عدي قيح” بسبب مقتل فتاتين في الحدود الإرترية الإثيوبية”

  1. أبو محمد

    انا لله وانا اليه راجعون.

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010