النظام الإرتري يردم آباراً في ضواحي مدينة أسمرا

فرجت : ملبورن

أفاد مكتب الإعلام والثقافة لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية أن سلطات الجبهة الشعبية أقدمت في التاسع من الشهر الجاري على ردم عددٍ من الآبار في منطقة “سمبل” جنوبي أسمرا.

مؤكدة على أن هذه السلطات استخدمت البلدوزرات لهدم  وردم أكثر من ثلاثة عشر بئرًا كان أقامها المواطنون للاستفادة منها في ري مزارعهم وحقولهم وسقاية مواشيهم.

وقد انتاب المواطنون غضبٌ شديد جراء هذا الإجراء الذي لم يُعلن النظام حتى الآن مادفعة بالقيام بذلك.

وصرح بعض المواطنين المتضررين من هذا الإجراء لمصادر مكتب الاعلام لجبهة الانقاذ قائلين : ” أننا لا نستغرب من “هقدف”، قيامه بمثل هذه الإجراء، فما يهم “هقدف” هو  إركاع الشعب والتحكم على مقدراته وإحالته إلى مجرد قطيع من الغنم يسير وفق إرادة الحاكم إسياس” .

هذا، وأشارت المصادر أن هذا الإجراء يتزامن مع تفاقم الوضع المعيشي في البلاد، حيث يجد المواطن على حاجاته الضرورية بصعوبة بالغة ، عبر “كوبنات” مخصصة للعوائل.

وقد رصدت كاميرا أعضاء جبهة الإنقاذ في أسمرا مواطنين في حالة انتظار للحصول على “الكوبونات” من أحد مكاتب شركة التموين التابعة للنظام،” شركة حِدْري للتوزيع فرع الإقليم الأوسط (Hidiri Distribution company – Zuba Maekel Branch).

وأفاد المصدر أن الحصول على هذه الكوبان قد تستغرق أيام طويلة ، بسبب غياب الموظفين عن مكاتبهم، أو بسبب الإجراءات الروتينية المعقدة التي تسلكها الأجهزة البيروقراطية لسلطات “هقدف”.

والجدير بالإشارة أن المواد الغذائية الضرورية التي يمكن الحصول عليها من خلال هذه “الكوبانات” غير متوفرة بما تؤمن احتياجات المواطنين، فأحالت حياتهم إلى مأساة حقيقية.

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=40869

نشرت بواسطة في مارس 12 2017 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010