ملبورن تهدر “الحرية للجميع”

 

ملبورن كانت على موعد مع التاريخ فقد احتشد الأغلبية الساحقة من المجتمع الإرتري في مسيرة قدرت بين الألف وخمسمئة إلى ألفين من الشيب والشباب والأطفال والنساء والرجال والشباب والشابات

بالرغم من السرعة التي تم بها العمل الحشدي لهذه المسيرة الفريدة من نوعها فقد تم إنجازها باقتدار بسواعد ابناء ارتريا أهل ملبورن الأوفياء. وقد كان لحضور الفتيات صغيرات السن في الإعداد والحشد دور بالغ الأهمية في سبيل إنجاحها.

من أميز ما رأت المسيرة أن قدمتها شاعرتان إرتريتان تخصصتا في نسج أجساد الجمال وبعث الروح فيه بصادق الكلمات وأجملها. منال وسعدية مثلتا الشباب والمرأة والصغار وأسعدتا الآباء والأمهات. تغنتا باسم الشيخ موسى وعطاء شباب وشيوخ أخريا.

مسيرة الثلاث ساعات إحتشدت في مكتبة الولاية العامة في قلب مدينة ملبورن وبدأت فعالياتها بكلمة اللجنة المنظمة تلتها كلمة المجلس الوطني للتغيير الديمقراطي قدمها رئيس المجلس المناضل حاج عبد النور تلا ذلك كلمة الرعيل الأول قدمها السفير محمد نور أحمد ثم تتابعت الكلمات التي مثلت الجالية الإرترية في ملبورن والمرأة وكلمات التضامن بعض الرموز الإرترية.

تخللت الكلمات الهتافات المطالبة بإسقاط الديكتاتور والهتاف المتمثل في الشعار الرسمي للمسيرة “الحرية للجميع”  انطلقت بعد ذلك باتجاه باتجاه ميدان الإتحاد قاطعة مسافة تقدر ب800 متر وقد دوت هتافاتها عبر شارع سوانستون مرورا بعدة شوارع رئيسية.

وبد وصول المسيرة إلى ميدان الإتحاد (فيديريشن سكوير) تعالت أصوات الهتافات المطالبة بالحرية لشعبنا ونصرة لمجتمع أخريا ومدرسة الضياء التي أصبحت بالفعل شعلة تضيء للمجتمع الإرتري طريقه إلى الخلاص من نير هذا النظام البغيض.

وقد تم جمع ما يربوا على الأف توقيع من الحضور لتقديم المطالب إلى الجهات المختصة أستراليا ودوليا وحقوقيا.

جدير بالذكر أنّ هذه المسيرة النظيفة التي لم تشهد أية حوادث رغم الكثافة العددية غير المسبوقة التي شاركت فيها.

نلتقيكم في تغطية شاملة لاحقا.

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=42365

نشرت بواسطة في نوفمبر 6 2017 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010