مجموعة اللاجئين الإرتريين في السودان تستنكر قمع نظام افورقى للمدارس الدينية

مجموعة اللاجئين الإرتريين في السودان

بيان استنكار وشجب لقمع الحكومة للمدارس الدينية

             نحن اللاجئين الارتريين في السودان نشجب ونستنكر ما يقوم به النظام في ارتريا من محاولات لتأميم المدارس الدينية سواء بسواء الإسلامية والمسيحية . و ندعو لحرية ممارسة أصحاب الأديان لمعتقداتهم الدينية .

كما ندين الاستخدام المفرط للقوة الذي واجه به النظام طلاب مدرسة الضياء الإسلامية في اسمرا وذويهم ، والذي أدي لإصابة العديدين منهم إصابات خطرة ، ونشجب أيضا الاعتقالات التي سبقت مظاهرات طلاب مدرسة الضياء الإسلامية ، أثناء محاولاتهم التعبير عن رأيهم ، والاعتقالات التي أعقبت المظاهرات ، والتي شملت طلابا صغار و أمهاتهم وآبائهم ، والمدرسين بالمدرسة وأفراد إدارتها ، وعلي رأسهم الحاج موسي محمد نور الرجل التسعيني ، و ندعو لإطلاق سراحهم فورا .

إننا كلاجئين ارتريين مقيمين في السودان ، ندعو النظام في ارتريا إلي إتاحة الفرصة للعودة الطوعية للمشاركة في بناء وتعمير الوطن ، وإتاحة الحريات لمواطني الداخل ليكملوا مشوار التنمية والتقدم .

وندعو كل منظمات المجتمع المدني ومنظمات الأمم المتحدة لرعاية اللاجئين وكل المنظمات الدولية و اليونسكو لتحمل مسؤولياتهم كاملة لما يحدث في ارتريا ،من تضييق علي مؤسسات التعليم الديني والتي تسمح به كل القوانين والأعراف الدولية والإقليمية .

وبناءا علي ما حدث في اسمرا الأسابيع الفائتة ، ندعوا جماهير الشعب الارتري الصامدة بالداخل ، مواصلة النضال من أجل الحقوق والحريات عامة ،مقدرين تضحياتهم الجسيمة من أجل الوطن و الحريات .

 

ممثلي اللاجئين الارتريين في السودان

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=42511

نشرت بواسطة في نوفمبر 22 2017 في صفحة المنبر الحر. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010