مصير مجهول لأموال المودعين في مصارف ارتريا

فرجت : عواتى

نفذت السلطات الامنية لنظام افورقى حملة اعتقالات كبيرة شملت العديد من رجال الاعمال وقامت باغلاق محالهم التجارية بدعوة التحقيق فى قضايا فساد.

وقد اغلقت السلطات الامنية ابواب اكثر من 200 شركة فى العاصمة الارترية ومدن اخرى بتهم فساد مزعومة .

ويبدو أن التهم تقتصر على أصحاب الأعمال الذين أصدروا شيكات للوفاء بالتزاماتهم المتعلقة بالمعاملات، ولكن البنوك لم تلتزم بصرف الشيكات.

وكان البنك المركزي الإرترى قد اصدر فى نوفمبر 2015م قرار بإحتجاز الأموال تحت ذريعة تغيير العملة الوطنية ( النقفة) وذلك من اجل السيطرة الفعلية على جميع الأصول الخاصة والتجارية التي عهد بها إلى البنوك.

واجبر النظام التجار إلى استخدام الشيكات المصرفية بدلا من العملة الورقية. وأمرت المصارف التي تتلقى شيكات بمبالغ تتجاوز المبلغ المسموح به بإبلاغ الجهات إدارة الأمن التي تقوم باعتقال الأشخاص للاستجواب.

ومنذ عام 2015 يحظر على المودعون سحب اكثر من خمسة الاف نقفة من حسابهم البنكى بينما لدي النظام السيطرة على كامل المعروض النقدي في البنوك.

ويعتبر مكتب رئيس النظام اسياس افورقى هو الحكم النهائي والوحيد لقواعد المعاملات المصرفية.

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=42570

نشرت بواسطة في ديسمبر 13 2017 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010