حفل هقدف فى ملبورن … غاب الموالون وحضر الحلفاء الجدد

فرجت : ملبورن

وسط اجواء ممطرة بدأت عصر اليوم الجمعة مظاهرة ملبورن الثالثة عشر التى نظمها نشطاء الجالية الارترية فى استراليا ضد الحفل السنوى لقنصلية نظام افورقى فى ملبورن.

ورفع المتظاهرون مظلات تقيهم المطر وشعارات تطالب بالافراج عن الشيخ موسى محمد نور والبطريارك بابا انتونيوس وجميع المعتقلين فى غياهب سجون نظام افورقى.

والقيت خلال التظاهرة العديد من الكلمات اكدت على استمرارية مواجهة اتباع النظام فى استراليا بالطرق السلمية الى ان يسقط النظام الديكتاتورى فى ارتريا, كما ندد المتظاهرون بالسمسرة السياسية التى يتبعها النظام ببيعه الارضى لقوى اجنبية والدخول فى تحالفات اقليمية والمغامرة بمصير الشعب والوطن .

وتفاجى المتظاهريين من عزوف الكثير من الذين اعتادوا للمشاركة فى انشطة قنصلية افورقى من الدخول الى حفل التسول هذا العام . وان معظم المشاركيين فى الحفل هم من المدعويين من قومية الارومو الاثيوبية وجنوب السودان والصومال .

ونجحت اللجنة المنظمة للمظاهرة باقتدار من اقناع عدد كبير من افراد الجالية الصومالية من عدم المشاركة فى الحفل.

واكتفت قنصلية النظام هذا العام بجلب فنان واحد فقط مقيم بالمملكة المتحدة واستعانت بعازفين تخلفوا فى السنين الماضية من الفرق الفنية التى جلبها النظام من ارتريا لاجل اقامة حفلاته التسولية وطلبوا اللجؤ السياسى فى استراليا .

ومن المتوقع استمرار المسيرة يوم غد السبت بعد الساعة الخامسة مساءً.

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=42660

نشرت بواسطة في يناير 12 2018 في صفحة الأخبار, مسيرات. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010