الجالية الارترية بغرب استراليا: تأبين الشهيد الشيخ موسي محمد نور

المناضل بنيام هيلي في كلمة حزب الشعب الارتري

المناضل بنيان خيلي ممثل حزب الشعب الارتري

فرجت: بيرث

 

اقامت الجالية الارترية حفل تأبين للشهيد الشيخ موسي محمد نور الذي استشهد في معتقلات النظام يوم ٣ من مارس ٢٠١٨م ، بعد ما ينيف عن ستة أشهر قضاها في معتقلات النظام اثر  اعتقاله في أكتوبر الماضي الرفضه قرارات النظام الحاكم في محاولاته للقضاء علي التعليم الأهلي والخاص خاصة مدارس المؤسسات الدينية والأهلية. حيث شهدت العاصمة اسمرا انتفاضة شعبية عارمة اصطدمت مع قوي الأمن والجيش الذي قام بقمع المتظاهرين وزج المئات منهم في السجن.

قامت الحالية الارترية كدأبك دائما في تكريم رعيل الثورة الارترية واصحاب اصفحات البيضاء في كفاح شعبنا من اجل الحرية والانعتاق .

تمثل التأبين في مهرجان خطابي وشعري شاركت فيه تنظيمات ارتريا وأفراد بجانب إدارة الجالية الارترية والتي تناولت في كلمتها  انتفاضة الضياء وما مثلته من نقطة تحول في مسيرة المقاومة الارترية  وقال ممثل الجالية الاستاذ صالح محمد احمد ، ان استشهاد الشيخ موسي محمد نور داخل معتقلات النظام لهو شاهد لما يتعرض به سجناء الضمير في هذه المعتقلات .

كما شارك تنظيم جبهة الإنقاذ الوطني  الارترية  بكلمة القاها المناضل محمود ابراهيم ابو رامي حيث ركزت الكلمة  علي ثبات الشيخ الشهيد امام جبروت النظام وآلته القمعية المتمثّلة في قوي الأمن والجيش والشرطة. كما تناولت سيرت الذاتية والأدوار الوطنية التي لعبها مُنذ  التحاقه  بشباب الرابطة الاسلامية ثم حركة تحرير ارتريا ثم عمله ضمن خلايا المدن لجبهة التحرير الارترية ودعمه المشهود للفدائيين في العاصمة اسمرا حيث انطلق الأبطال الطين قاموا بعملية مطار اسمرا من منزله.

كما استمع الحضور الي كلمة جبهة التحرير الارترية التي القاها المناضل محمد اسماعيل همد الذي شكر الجالية الارترية التي قامت بهذا التأبين ولدورها في تكريم وتأمين الكثير من الوطنيين الارتريين وقال ان الشهداء يخدمون اوطانهم بعد رحيلهم بنفس قدر خدمتهم لها وهم احياء، وأضاف ان الشهداء تَرَكُوا في أعناقنا أمانة يجب ان نحافظ عليها ودعا الي استمرار العمل المقاوم ونوه الي الاستفادة من تجربة الآباء في استقطاب الشباب الي العمل الوطني.

كما تلي ممثل حزب الشعب الارتري المناضل بنيام هيلي كلمته بهذه المناسبة حيث تضمنت دور الراحل في ازكاء شعلة المقاومة والنضال ، وقال ان محاولة النظام وصم الانتفاضة الشعبية بأوصاف ونعوت لهو شاهد علي عدم حرص النظام علي الوحدة الوطنية.

كما استمع الحفل الي كلمة من الدبلوماسي السابق بالاتحاد الأفريقي المناضل محمد ادريس جاويج والذي تناول في حديثة الظروف الانسانية الحرجة التي تمر بها ارتريا واستشهد بالعاصمة اسمرا حيث غذاء ولا كهرباء وماءها الذي يتم توزيعه بالبراميل وقال ان الظروف الاقتصادية الحرجة اجبرت الكثير من اصحاب الفنادق والمطاعم للخروج من السوق.

وقال مهما بدّي الوضع الداخلي متماسكا الا انه لا يعكس الواقع الحقيقي لما يمر به النظام من أزمات داخلية. وقال المعارضة الداخلية الْيَوْمَ بحاجة الي المعارضة الخارجية لتكون لها مظلة ويتم تأمينها علي مستوي علاقاتها في المنطقة وعلاقاتها الخارجية.

وقال ان العمل الطي قام به الشهيد الشيخ موسي محمد نور مستغربا لأن هذا ديدن الانسان الارتري في الدفاع عن حقه منذ بدء العمل الثوري والي التحرير.

وختاما شهد الحفل إلقاء شعري من الاستاذ حسين راكي من وحي الظروف الخالية وكدت استحسان الجميع وسوف تعمل ” فرجت نت ” علي نشرها.

صور الحفل

الاستاذ صالح محمد احمد ممثل الجالية الارترية

 

المناضل محمود ابراهيم ممثل جبهة الإنقاذ الارتري

المناضل محمد اسماعيل همد ممثل جبهة التحرير الارترية

المناضل بنيام هيلى ممثل حزب الشعب الارتري

المناضل بنيام هيلى ممثل حزب الشعب الارتري

الدبلوماسي محمد ادريس جاويج في كلمة

 

الاستاذ الشاعر حسين راكي في إلقاء شعري

 

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=42935

نشرت بواسطة في مارس 19 2018 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010