وفد فرنسي يزور اللاجئين الإريتريين في ولاية كسلا السودانية

فرجت: عن سودان تربيون

ترجمة فرجت

23 أبريل 2018 (الخرطوم) – قام السفير الفرنسي لدى الخرطوم إيمانويل بلاتمان والمبعوث الفرنسي الخاص للسودان وجنوب السودان ، ستيفان غرونبرغ يوم الاثنين بزيارة إلى كسلا لتفقد مخيمات اللاجئين الإريترية في الولاية.

ولاية كسلا ، التي تقع على الحدود مع إريتريا ، هي نقطة عبور للمهاجرين غير الشرعيين من إريتريا الذين يسعون للوصول إلى أوروبا من خلال مصر وليبيا.

في العام الماضي  شكل الإريتريون أكبر مجموعة من اللاجئين القادمين  من أفريقيا يخوضن  الرحلة المحفوفة بالمخاطر إلى أوروبا استمر هذا الاتجاه خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام وفقا للمفوضية.

وزار الوفد الفرنسي مخيمات الشجراب  وواد شريفي بالقرب من الحدود الإريترية ، ومقر جماعة “زيناب” الإنسانية المحلية المدعومة من فرنسا والتي تدعم المهاجرين الإريتريين وضحايا الاتجار بالبشر.

يوفر المعسكرين ، بدعم من الحكومة الفرنسية ، التعليم وحماية القاصرين ، والتدريب المهني للنساء والرجال ، والرعاية الصحية والتغذية للأطفال.

خلال اجتماع مع محافظ ولاية كسلا آدم جمعة ، بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات بين السودان وفرنسا وخاصة كسلا إلى جانب الوضع في الولاية الشرقية.

ورحب المحافظ بزيارة الدبلوماسيين الفرنسيين إلى كسلا. وأطلع الوفد على الوضع في كسلا وكذلك الجهود المبذولة لمكافحة أنواع مختلفة من الجرائم عبر الحدود ، معربا عن أمله في استمرار التعاون بين دولته وفرنسا في جميع المجالات.

من جانبها ، قال السفير الفرنسي إن الاجتماع ناقش سبل تعزيز الشراكة المستقبلية بين الجانبين ، قائلا إن المناقشات كانت مثمرة وأدت إلى عدد من التفاهمات لدعم التعاون المشترك.

تسعى فرنسا ، كغيرها من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى ، إلى وقف تدفق المهاجرين واللاجئين غير الشرعيين من منطقة القرن الإفريقي الذين ينقلون عبور البحر إلى أوروبا.

وإلى جانب الاتحاد الأوروبي ، قدمت ألمانيا وإيطاليا بالفعل الدعم لجهود الحكومة السودانية لوقف المهاجرين غير الشرعيين من الوصول إلى ليبيا.

السودان هو بلد العبور الرئيسي للإريتريين ودول شرق أفريقيا الأخرى.

ومع ذلك ، انتقدت جماعات حقوق الإنسان دعم الاتحاد الأوروبي للسودان للحد من المهاجرين قائلين إن هذا الدعم سيعزز القدرات القمعية للقوات الأمنية . لكنهم شجعوا المشاريع على توفير الدعم المباشر للاجئين والمجتمعات المحلية المضيفة.

 

يمكنكم قراءة النسخة الاصلية للخبر من هنا

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=43055

نشرت بواسطة في أبريل 26 2018 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010