عـذرا معلمـى العـزيـز ..!!

على الـرحيـل، لأننى حينئـذ كـنت مقيمـا فى مـدينة أشـبه بقـرية لا تتمتـع بوسـائـل الاتصالات الاثيرية الحديثة، وبعـد معرفتى بالنبأ الجـلل لم أوفـق للاهتداء الى ما يفترض ان يكتب او يقال. عليه أعتـذر اليـوم لمعلمى الكبيـر واقـول لـه، هـا انـا اعـود بـك وبعقلى وذاكـرتى الى زمـن المحبة الصادقة والأخـاء الحقيقى والاحتـرام المتبادل، بـين الأخ واخيه والصـديق وصديقه والمعلـم وتلاميـذه والشـيخ وحيـرانه، نعـم أعـود بك وبـذاكـرتى المتكاسـلة الحـزينة وقلبى الكسـيـر الى حـيث كنـا وكان الكافة يعيـش فى الوطـن الحـبيب، فى “كـرن” الأصالة التى جمعت مختلف الأطياف الارتـرية، اعـود بك ياسـيدى الى مطلـع خمسـينيات القـرن المنصـرم 54/1958م، عنـدئـذ عـرفتـك مثلما عـرفت سـائـر المعلمـين الآخـرين، ولأنك كـنت قـريبـا منى ومـن كافة طلابك بمـدرسـة كـرن الوسـطى، وكـنت مميـزا بهـدوئك العجيب وابتسـامتك الـدائمة، وايضـا هنـدامك المميـز بالأناقة والوجاهـة، وكـنت يـا سـيـدى المهاب المـرغـوب والمعلـم المحبوب، كـنت لنـا الأب العطـوف والأخ الكبيـر، كـنت معلمنـا المطـاع وكبيـرنـا الحـريص علينـا جميعـا، وكـنت موجهنـا وهادينـا الـذى يـرشـدنـا ويـرسـم لنـا معالـم الطـريق، كـنت هكـذا تمامـا مثلمـا كان كافة المعلمـين العاملـين فى مـدرسـتنا المحبوبة آنـذاك، حـيث كان هنـاك الاسـاتـذة الأفاضـل عثمـان عمـر عمـران مـد الله فى ايامه/ أحمـد الحـاج علي/ عثمـان ابـراهيـم عجيـل/ ادريـس ابوبكـر/ محمـد نـور عثمـان عمـر درار/ صالح محمـد محمـود/ نجـاش خليفة آدم/ عبـد الله سـعيـد علـق/ ولـدنسـئى/ هبتى والاسـتاذ/ عبـد الـرحمن عبـد الله حبشى معلـم النجـارة والاعمال اليـدوية، ومؤخـرا انضمـا الى طاقـم معلمينـا الأفاضـل الاسـاتـذة محمـود نـوراي وهــداد محمـد كنتيبـاي يـرحمهـم الله جميعـا ويجعـل مثـواهـم فى عالى الجنـان مـع النـبيين والصـديقين والشـهـداء الابـرار.                                               

عـذرا معلمى الفاضـل وأخى الكبيـر، اعتـذر لك صادقـا، مـن دواخلى وسـويـداء قلبى، لأنك يا سـيـدى تسـتحق منى ومـن كافة طلابـك الكثـر وداع الصغيـر لكبيـره، وداع الابـن لأبيه، وداع الطالب لمعلمه، نعـم تسـتحق منـا كل ذلك بـل الكثيـر والأكثـر، اعتـرافـا بما قـدمت لنـا فى سـالف الأيـام عنـدمـا كنـا قصـرا نجهـل الكثيـر ولا نهتـم بتفعيـل القليـل الـذى نعـرف، أمـا عـن نفسـى اعتـذر لك ولابنائـك الاعـزاء ( محمـود وعـادل وابنائهـم) وابنـاء اشـقائك المـراحيـم ( الشـيخ آدم وعلي وعبـده ادريـس نـور) وفى مقـدمتهـم الشـاب عثمان آدم ادريـس نـور، ابن الـرجـل الكـريم الـذى رعانـا هـو الآخـر واطعمنـا وسـقانـا ومارضنـا لنقـاوم المـرض وشـجعنـا لننهـل العلـم، وكان لنـا المعـين الـذى لا ينضب عنـدمـا كنـا طلابـا بالقاهـرة فى سـتينيـات القـرن المنصـرم (1963/1967م). أيضـا اعتـذر لك ممثـلا فى شـخوص احبابك وكافـة اهـلك ومحبيك بالاصالة عـن شـخصى المعتـرف بأفضالك وافضال شـقيقك المـرحـوم ادم ادريـس نـور محمـود ود أسـبـر، نعـم اعـذر لك بالاصالة عـن نفسى ونيـاىبة عـن سـائـر طلابـك الكثـر المنتشـرين طوعـا او قسـرا شـرقـا وغـربـا فى قـرى ومـدن القـارات السـتة. وهـذه اسـماء بعض زمـلاء الـدراسـة فى مـدرسـة كـرن الوسـطى فى خمسـينيـات القـرن المنصـرم:                                                 صالح ابـراهيـم محمـد جمجـام، المتواجـد اليوم فى استـراليـا

/ محمـد عمـر يحي – السـودان               

 احمـد محمـد ابـراهيم سكـرتيـر- السـويـد

حامـد احمـد حمـد نور – السـعودية

أحمـد حسـن سـلطان – السعودية

اسـماعيل محمـد محمود- السـودان                                                                  

محمـد نور محمد محمود – السعودية                                                                          

 يسـن محمـد علي حامـد نور توفاه الله فى بورتسودان                                                            

محمـد محمود محمـد ابـراهيم توفاه الله فى بورتسودان

يسـن فـرج – لـم اراه منـذ الخمسينيات          

 يقين وشقيقه ورع سـب وهـم مـن جبـال المنسـع منطقة قلـب – لـم اراهم منـذ الخمسينيات.                

وللأسف لا اتـذكـر باقى زمـلاء الـدراسـة لكننى أتمنى لهـم دوام الصحة والعافية وان شـاء الله نلتقى جميعـا فى وطـن الجميـع مـن بعـد زوال الظـلام والظلمـة.                                                                                                        

البطاقة الشـخصية للـراحل:                                                                                  

* محمـد أحمـد ادريـس نـور محمـود ود أسـبـر.                                                       

 * من مواليـد 1931م بمـدينة كـرن.                                                                    

           * فى عام 1945م تـم تعيينه معلمـا فى مدرسـة كـرن الاولية/ الابتـدائية فعمل بها معلمـا لمـدة 3             شـهور، وكان عمـره آنـذاك اربعة عشـر عامـا ( 1931/ 1945م.                                                                              

* فى شهـر أبـريل 1945م عمل معلما بمدرسة أغـردات الاولية.                                      

* عمل مديـرا للمدرسة الاولية الاسلامية بمندفرا.                                                       

* عمل مـدرسـا بمـدرسـة كـرن الوسطى.                                                                 

* فى عام 1952 عمل مـديـرا بمـدرسة كـرن الوسطى لمـدة 9 سـنوات.                               

 * عمل مـديـرا بمـدرسة أسـمـرا الاسـلامية الخيـرية.

  * عــاد لمـدرسـة كـرن الوسـطى وظـل بها معلمـا واداريـا لمـدة سـنتين.                                     

 * نقـل الى أسـمـرا مـديـرا لمـدرسـة حبـرت الوسـطى فعمـل بهـا حتى عام 1977م                          

 * بلغـت مـدة خـدمته الكلية فى ادارة المعـارف الارتـرية 32 عامـا.                                     

وفى وقت لاحق غـادر أرض الوطن الى المملكة العـربية السعودية، التى عمل بها موظفا فى البنك الأهلى السعودى لعـدد من السنوات، ومن ثـم غادرها الى مولبورن – استراليا التى ضمت جثمانه، اللهـم أرحمه واغفـر له وتقبله قبولا حسـنـا وأسـكنه فى عالى الجنـان مـع الأبـرار.                                         

              أبـو ايهـاب ـ لنـدن ـ المملكة المتحـدة                                                        

روابط قصيرة: http://www.farajat.net/ar/?p=43064

نشرت بواسطة في مايو 3 2018 في صفحة المنبر الحر. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010