أرشيف صفحة مرفأ الذاكرة

الأمين عبد اللطيف: رحلت الحنجرة وبقيّ النغم

لم يكن ألأمين مغنيا مغمورا بل كان عميدا لأغنية التقرى بل لا نبالغ ان قلنا عميد الأغنية الارترية ، فهو بالنسبة للأغنية التقرى يعتبر أحد الذين أرتقى بها الى الحداثة وجعلها تزاحم مثل غيرها من اللغات الوطنية المسارح الأسمراوية ، فقد سبق جيله بأنخذها الى العالمية ، اذ كان أحد الجوقة الرائعة التي تلت ود أمير ، باعيسى ، عجة حنا ، عبى عبد الله ، رمضان قبرى ، جوكر عندو ، جابر محمود وسلسلة الرائعين التي لا يتسنى ذكرهم ضمن هذه المصفوفة الجميلة.

مابالكم؟

مابالكم؟

ما بال المآذن تناطحت
أهلتها تكسرت
وتقمصت..
شكل سوق الدلالة

عبد الله ادريس : ياعنيدا مثل جبالنا ويا معطاءا حتى جفاف الشريان

عبد الله ادريس : ياعنيدا مثل جبالنا ويا معطاءا حتى جفاف الشريان

عبد الرحيم الشاعر.
هكذا وبلا مقدمات ونحن في غفلة .. ترجل الفارس عن صهوة جواده ورحل وهو مسكون بهمومنا وهمومه وهم الوطن الكبير ، وكثيرون الذين سوف يحاولون امتطاء جواده وقليلون هم القادرون للقيام بدوره ، هكذا ونحن في غفلة يرحل بهدوء ودون جلبة  ، عندما حاصرته الجدر البيضاء  والسرر البيضاء وستائر النوافذ البيضاء ، والنساء […]

بطاقة معايدة

بطاقة معايدة

يقبل العيد…
وفي الافق يعلو الغبار
وفي الأعين بقايا أدمع
والحزن يقتحم الخيام
يأتي العيد…
يغفو في احضاننا ثم لا ينام
” معايدين ” أهلي المساكين
“معايدين ” أحبتي الصغار
كل عام وأنتم تجتازون الصعاب
كل عام وأأنتم تخرجون من الحصار  الى الحصار
عبد الرحيم

لغة البنادق

لغة البنادق

زمن عدي قٌرح

زمن عدي قٌرح

عبد الرحيم الشاعر.    
 

 
 
 قالت  الام الارترية وهي تشهد راداءة الواقع وقبحه:
 
” زمن ماطئ هلا زمن عدي قٌرح
 
انت لـ حيت ازم ، وانت لـ كلب نبح “
 
 
 
ولا نملك الا ان نردد مقولتها فهي رغم بساطتها فهي اكثر قو ة في دلالتها وتصويرها للواقع المعاش، فالشعب الارتري لا يحتاج الى قراءة ” فرجت ” ليعرف رداءة […]

وو ابراهيمو…..وووو

وو ابراهيمو…..وووو

عبد الرحيم الشاعر.  
 
منذ ستة أشهر تقريبا أو ما ينيف بدأ نظام القمبار ببعث رسله الى القرى والحضر لتكوين  لجان لجمع التبرعات للمجهود الحربي وهم يحملون جرابهم الوسخ استعدادا لهذا اليوم الذي نرى ارهاصاته قد بدأت فعلا. فقد دخل النظام الحرب في السابق بميزانية التبرعات، وهدد وتوعد العقام والويانى وفي جيبه حفنة ريالات  تبرعن بها […]

نكأة الجرح ياعادل

نكأة الجرح ياعادل

عبد الرحيم الشاعر
لا يمر يوم من غير ان تطالعنا في المواقع الشبكية أخبار فظائع وجرائم ترتكبها الزمرة الحاكمة، فهل فعلنا شيئا أو انفعلنا؟ هل ذرفنا دمعا أو تشنجنا وغضبنا؟ نعم ربما حدث، ولكن في غالب الأحيان نشيح وجوهنا الى الناحية الأخرى، ونحاول تكوين مناعة ضد الألم والحزن حتى نوهم أنفسنا بالحياة الرغدة  أو شبه الآمنة […]

كرار في بلد الفرات

كرار في بلد الفرات

العام عام جفاف وجراد ومجاعة ، والسيقان التعبة تزرع الأرض فرارا نحو الملاذ من البشاعة… كرار والأخرون ، أمه وأخوته الصغار .. قد مات الأب طحنته الملاريا واليرقان .. دفنوه بمساعدة أهل القرية ألأنصاف احياء ، وقرأ عليه الشيخ همد سورة ياسين وبعدها فروا نحو الحدود ولم تجف بعد دموع الأطفال على أبيهم ، وصلوا […]

في انتظار الغائب الذي لا يأتي

في انتظار الغائب الذي لا يأتي

عبدالرحيم الشاعر.
 
الى خالد محمد علي … الانسان.
الانتظار..الوجع المتسرب الى دواخل المنتظرين.. العيش على الذكرى حتى استهلاكهما، نجمع اشياءنا القديمة ، نحاول استرجاع المواقف التي تخللت حياتنا معا .. صورنا كتاباتنا.. جلسات المقهى.. حلقات النقاش وذلك حتى نملأ الفراغ العاطفي الممتد بلا نهاية في دواخلنا. لكن كيف نملأ الفراغ الذي تركه فينا رفيق درب وصاحب يراع.
في […]

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010