أرشيف صفحة البشرى

إختطاف التّعليـــــــــم (1)

أ-  محمد ود شيخ أدم
بقلم: بشرى بركت
كان ينزل إلى الشّارع يبحث عن مسائل النّاس إقتداء بسلفه ممن قاموا بالعمل ذاته يوم أن كان النّاس أُمّةً واحدة. كان يذهب إلى الأسواق لا ليسير كما البشر، بل ليستوقفه هذا وذاك في كل ركن وزاوية، يستمع لجميعهم لعلّه يرجع إليهم بقبس من الأمل أو يوجد لهم ما يهتدون […]

الأقعازي – الإنتهازي

لاأدري إن كان حظّهم العاثر أم نصيبنا منه، لتوجد أسباب أقوى تتحكم في في سرية مشاريعهم وعلنيتها، فما أن علت نبرات الكراهية حول العالم وتعالت سياسات الإقصاء حتى بلغت ذروتها في معظم الدّول الغربية حتى وجدنا من أحفاد يوهانّس من يغنّي خارج السرب ممن إرتأو أنه قد حان الوقت لنزع القناع عن وجوههم وأبدو علناً إستعدادهم لقطف ثمار مشاريع الإستئصال التي تتبناها قوى الغرب المتطرفة والمتصدرة المشهد حاليا بالعمل على إقصاءنا من كلّ شيء حتى بيوتنا وإعلان ذلك لسادتهم كما جرت العادة في تاريخهم الملوّث.
قب

هكذا نتوحد!!

في سابق تاريخنا يوم أن إختلف بعض أهل حماسين (هذه الكلمة ستتكرّر كثيراً في حديثنا اليوم) مع أهلهم، رحّبنا بهم إلى درجة أن نصّبناهم ملوكاً وحكّاما علينا. لا أختلف معكم في الأولى ولا أتفق في الثانية، عَرَفوا من خلال ذلك أننّا أُمة لا تحتمل إلّا أن تكون في موقع الدّراويش رغم أن من كان إسمهم الدّراويش في أزمنة سابقة قد أنقذونا بمحض الصدفة من عملية إبادة جماعية كانت معدّة لنا سلفاً إنتقاما لما قالوا عليه تحالفنا مع الإمام أحمد إبراهيم ضدّ دولة

كيف نتوحّد (3)

من قلب الأحزان
هل لي أن آتيكم واعظاً اليوم؟! ونحن في حالة الحزن العميق لتتابع الفقد تلو الفقد والحزن فوقه الحزن فيصبحان آلَمَ وأقسى على أنفسنا الضعيفة وعقولنا الواهنة التي لم تتدبّر حتى بديهيات الحزن والتصرّف حين حلول المصائب. لن أنافقكم حين أقول أنّني بالفعل قد عجزت عن قول كلمة واحدة يوم أن فارقنا إلى جوار […]

حداد!

بقلم : بشرى بركت

كيف نتوحّد؟ – الجزء الثاني

مسافة بين قرية ولديميكائيل والأخرى التي يدّعي إساياس أقلّ من المسافة التي يقطعها زرئي سنّاي تادّسي في ثُلُث السّاعة والشّبه بين وجهيهما يوحي بقدرٍ من المنطقية المُوحية بتطابق التّصرّف، بحيث يؤكّد لنا كيف تصرّف الإثنان في مصير الشّعب الإرتري. فقد قاتلا أهلهما من أجل كلمةٍ ووعدٍ من التقراي، وجعلا دماء ومستقبل أبناءنا فداءًا لرغبتهما في الإستمرار في السّلطة، خُدِعا سهلاً من خلال مخالب التّقراي وليس خداع الأوّل كخداع الثاني إذ لم تك

كيف نتوحّد؟؟ (1)

بقلم: بشرى بركت

قد نقول بالآمال أنّنا أُمّةٌ موحّدة، ولكنها ستظل وحدة الآمال والأحلام بعدما أصابها من عطب، جوهره الظُّلم المُوجّه نحو مكونات معينة لصالح مُكوّن أُريدت له الهيمنة، ممّا قد يعني ذلك ضمناً ظلمٌ لهذا المكوّن ذاته بوضعه في عداوة دائمة مع من سيبقى معه في هذا الوطن وله ذات مصير أهله في قادم الأيّام. […]

مثلث العفر

بقلم : بشرى بركت
لا تخف من قول الحق فأنت ضحيّة مُباشرة لعدم وجوده في حياتك سابقها ولاحقها..
كما أقول وأُؤلمُ نفسي وإيّاكم بمحاولاتي الرّسُوَّ على أرض الواقع ثم التّحرُّك من خلالها نحو مشروعنا الوطني القاضي بوجود إرتريا موحّدة عن تراضٍ، وتوافُقٍ، ثُمّ تحقيق مصالح وحقوق كلّ مواطن دون أدنى تمييز أو مفاضلة بين هذا أو ذاك.
كيف […]

الجبهة المتقدّمة

قسيم الحقيقي سادتي هو تقسيم أُريد به تحقيق دولة آل يوهانس المنزوعة الوطنية والمُوغلة في الأورتودوكسية الصهيونية. وإسألوا ولدآب وديميطريوس، وسيّدهم هيلي سلاسي!! واليوم أيضاً نرى ذات الأمر في التحرّك المتكامل الذي تقوم به هذه المجموعة في تحقيق ذلك من التسفاطيونيين وغيرهم، ثُمّ وكلاؤهم من جهابذة تقسيم المُقسّم وتشتيت المُشتّت ممن يدّعون أنّهم أهلنا وذوونا.

استنطاق علي رادآي 2017

ان الكبساويون يلعبون على هذه النّقطة تحديدا بكل قوة، فيُرسلون أفراداً يحاوروننا ويتعاملون معنا بناءًا على مفاهيمنا الوطنية فيتفاوضون معنا ويأخذون منّا كل ما يريدون لمشروعهم المُشترك، إذ أنّ كلّهم جميعا في واقع الحال يعملون في تناسق بإتجاه توحيد إرتريا مع إثيوبيا، ثم ذاك الأمر الأصعب والمُتمثّل في تأكيد تبعيّة أرضنا للحكومة وعدم أهلية شعبنا للتّصويت نا

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010