بيان الرئيس الأمريكي بشأن الوضع في تجراى

في تطور مذهل للموقف الامريكي بخصوص ازمة  الحرب في اقليم تجراى اصدر الرئيس الامريكي بيانا هذا الشأن تصدر صفحة وزارة الخارجية الامريكية على الانترنيت فيما يلي نصه:

أشعر بقلق بالغ إزاء تصاعد أعمال العنف وتصلب الانقسامات الإقليمية والعرقية في أجزاء متعددة من إثيوبيا. لا يمكن القبول بانتهاكات حقوق الإنسان واسعة النطاق في تيغراي، بما في ذلك العنف الجنسي على نطاق واسع، ويجب أن تتوقف على الفور. تستحق العائلات على اختلاف خلفياتها وتراثها العرقي العيش في سلام وأمن في بلدها، إذ لا يمكن أن تلتئم الجراح السياسية بقوة السلاح. يجب أن يعلن المتحاربون في منطقة تيغراي وقف إطلاق النار والالتزام به، كما ينبغي أن تقوم القوات الإريترية والأمهرة بالانسحاب. لقد حذر مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في وقت سابق من هذا الأسبوع من أن إثيوبيا قد تشهد أول مجاعة منذ الثمانينيات بسبب هذا الصراع الذي طال أمده. يجب أن تسمح كافة الأطراف – ولا سيما القوات الإثيوبية والإريترية – بوصول المساعدات الإنسانية بشكل فوري وبدون عوائق إلى المنطقة من أجل منع انتشار المجاعة على نطاق واسع.تحث الولايات المتحدة قادة إثيوبيا ومؤسساتها على تعزيز المصالحة وحقوق الإنسان واحترام التعددية، إذ سيحافظ ذلك على وحدة الدولة وسلامة أراضيها ويضمن حماية الشعب الإثيوبي وإيصال المساعدات المطلوبة بشكل عاجل. يجب أن تلتزم الحكومة الإثيوبية وأصحاب المصلحة الآخرون من مختلف الأطياف السياسية بإجراء حوار شامل، إذ يستطيع الشعب الإثيوبي العمل نحو بناء رؤية مشتركة للمستقبل السياسي للبلاد ووضع الأساس للازدهار والنمو الاقتصادي المستدام والعادل.تلتزم الولايات المتحدة بمساعدة إثيوبيا في مواجهة هذه التحديات والبناء على العلاقات طويلة الأمد بين بلدينا والعمل مع الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والشركاء الدوليين الآخرين. ويقود المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي جيف فيلتمان جهدا دبلوماسيا أمريكيا متجددا للمساعدة في حل النزاعات المترابطة في مختلف أنحاء المنطقة بشكل سلمي، بما في ذلك حل النزاع حول سد النهضة الإثيوبي الكبير بشكل يلبي احتياجات كافة الأطراف. يعود المبعوث الخاص فيلتمان إلى المنطقة الأسبوع المقبل وسيطلعني على التقدم المحرز، مع الإشارة إلى أن الدبلوماسية الأمريكية ستعكس قيمنا ، ألا وهي الدفاع عن الحرية ودعم الحقوق العالمية واحترام سيادة القانون ومعاملة كل شخص بكرامة.

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=44846

نشرت بواسطة في مايو 29 2021 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010