مدينة سمرا حاضرة إقليم عفر إثيوبيا تختتم أعمال مؤتمرأول لرابطة الشباب وطلبة عفر البحر الأحمر تحت شعار حق تقرير المصيرلشعب عفر البحر الأحمر هو حق مشروع لايمكن التنازل عنه

     أُختُتمت في مدينة سمرا حاضرة إقليم عفر إثيوبيا المؤتمرالأول لرابطة الشباب

وطلبة عفر البحر الأحمر الذي أستغرقت فعالياته ثلاثة أيام بدءاً من صباح يوم الأحد 25 حتى 27 سبتمبر 2011م وشارك فيه أكثر من 270 شابا وطالباً من شباب البحر الأحمر بالإضافة إلى الشباب المشاركين عبر الإيسكايبي والوسائل الحديثة من اليمن والسودان ومختلف دول العالم، يأتي هذا المؤتمر في إطار إهتمام الشباب في المنطقة بالتغييرات الجذرية التي يحدثونها في مصر وتونس وليبيا وغيرها من بلدان العالم العربي، وأكدوا المؤتمرون أنهم لن يتوانوا من تثبيت حق في مصير شعب عفر البحر الأحمر، وطرحوا هؤلاء الشباب القضايا التي تشغل هموم شباب عفر البحر الأحمر بصفة خاصة والشباب الإرتري بصفة عامة في الوقت الراهن حيث أكدوا أنهم أحرى بمطالبة التغيير في إرتريا أكثر من شباب مصر وغيرها لأن مأساتهم ومعاناتهم تفوق مأسات ومعانات مصر وليبيا وتونس، وأيضاً ناقش المؤتمر مجموعة من الموضوعات المختلفة منها مستقبل دولة إرتريا القادمة حيث أكدوا أنهم لا دولة إرتريا في ظل التهميش والإقصاء والتمييز، وأجمعوا أن السبيل الأوحد لإستمرار دولة إرترية مزدهرة ومتطورة وأمنة هو مساوات في الحقوق بين الجميع وتأكيد مطالب القوميات الإرترية، وأكدوا مجدداً أنهم خلف التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر في تحقيق مصير عفر البحر الأحمر في إرتريا خاصة والشعب الإرتري عامة، وشارك المؤتمر شخصيات مدعوة من إتحاد العمال لعفر البحر الأحمر وإتحاد النساء وقيادات من التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر، حيث ألقوا كلمات تضامنية وألقى رئيس التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر المناضل إبراهيم هارون كلمة قال فيها نحن على يقين أن مطالبنا المشروعة لها من يتبناها من أهلنا وشبابنا وطلابنا من عفر البحر الأحمر، وأن المعجزات التي نراها الأن في المنطقة يصنعونها الشباب لذا عليكم أيها الشباب أن تلعبوا دوركم مع إخوانكم شباب إرتريا للتغيير هذا النظام الإستبدادي الذي أفقدنا جميعا فهم الوطن والمواطنة. وفي اليوم الثاني قام المؤتمرون بإنتخاب مجلس ب24 عضواً وإنبثقت عنه هيئة تنفيذية تتكون من 9 أعضاء وفي ختام المؤتمر تلي بيان ختامي يتضمن ستة نقاط من قرارات وتوصيات هامة، كما تضمن المؤتمر العديد من فقرات غنائية ورقصات شعبية والمصرحيات التي تعكس معانات الشباب في دنكالية بصفة خاصة والشباب الإرتري بصفة عامة.

 يُذكر أن رابطة شباب وطلبة عفر البحر الأحمر عقد إجتماعه التأسيسي في شهر مايو 2009م وقرر فيها أن يعقد مؤتمره الأول في عام2011 .

 

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=17653

نشرت بواسطة في سبتمبر 30 2011 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

أحدث التعليقات

أحدث المقالات والاخبار

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010