بيان صادر عن التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر حول الأنتفاضة الشعبية التي اثارها الشعب الإرتري في العاصمة أسمرا

1 اكتوبر 2017م

            كما تابعنا عبر مصادرنا الداخلية عن انتفاضة هذه الأيام التي قام بها الشعب الإرتري في العاصمة اسمرا يعلن فيها رفضه القاطع لسياسة النظام في اسمرا ، وهذه الإنتفاضة خلفت 28 شهيداً و100 جريح وهذه اول خطوة نحو كسر جدار الخوف والتردد من داخل العاصمة الذي كان قد غرسها نظام الفاشي على نفوس الشعب الإرتري الحر قرابة 26 عاما، وبهذه المناسبة يسأل التنظيم لشهداء هذه الإنتفاضة المباركة أن يتقبلهم الله مع الشهداء والصدقين ولجرحى الشفاء العاجل، وإذ يعلن التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر تاييده ودعمه الكبيريين للحراك الشعبي الذي قام به شعبنا في اسمرا رفضاً لتأميم مشاعره واماكن مقدساته وحرماته كما يؤكد التنظيم انه مستعد ان يقدم كل ما يطلب منه من التضحيات في سبيل اعادة كرامة الإنسان الإرتري وكما يدعوا بقية المدن الإرترية – مسيحي ومسلم – ان تنهض وتنتفض وتثور وذلك لإطاحة بالنظام الذي سقى شعبنا كأس الزلة والهوان وحطم روح العزة والكرامة والتي استمرت قرابة ثلاثة عقود، كما يدعوا التنظيم الديمقراطي لعفر الاحمر شعب دنكالية في كل مكان ان  ينتفض ويعصي هذا النظام الفاشي المغتصب لحقوقنا ويكون دعماً وسنداً لإخوانه المنتفضين في العاصمة اسمرا وغيرها من المدن والقرى  الإرترية الأخرى ، وكما يحث قوى المعارضة الإرترية ان تلتف حول هذه الإنتفاضة الشعبية ويعد لها كل ما استطاع من قوة في سبيل انجاحها وتقليل خسائر في ارواح الأبرياء، وكما يدعو المجتع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان الى تقديم المتورطين الى العدالة كما ندعوهم الى تخليص الشعب الإرتري من النظام الفاشي .

ونؤكد للشعب الإرتري انه لم يتهنأ في وطنه ولا يستطيع العيش بالسلام مع شعوب المجاورة إلا بإسقاط هذا النظام الحاقد الذي ازاق شعبنا طعم مرارة الحياة – واحلال بديله نظاماً عادلاً يعيد كرامة الإنسان في ارتريا.

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=42264

نشرت بواسطة في نوفمبر 1 2017 في صفحة المنبر الحر. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

أحدث التعليقات

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010