المقررة الخاصة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إريتريا : اعتقال المئات من القصر والاطفال الذين لا تتجاوز اعمارهم الـ13 عاما.

فرجت: نقلا عن رويتر

ذكرت الأمم المتحدة يوم الأربعاء أن السلطات الإريترية احتجزت المئات  ممن يعتقد في معارضتهم  للنظام الحاكم. هذا الشهر اثروفاة رئيس ادارة مدرسة الضياء الاسلامية في المعتقل ، والذي تحدى أوامر الحكومة  لتغيير مناهج التدريس في المدرسة الخاصة .

كان معظم المعتقلين من الذكور وبعضهم لا تتجاوز أعمارهم 13 سنة ، كما قالت شيلا بي كيثاروث ، المقررة الخاصة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إريتريا ، في اجتماع لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف.

وقد قاد الرئيس أسياس أفورقي إريتريا منذ الاستقلال عن إثيوبيا في عام 1991 ، وتمارس  حكومته سياسة الخدمة العسكرية الإلزامية التي يفر آلالآف الشباب  كل شهر من البلاد للهروب من أدائها  ، حسب  مصادر الأمم المتحدة.

ولم يصدر تعليق فوري من الحكومة يوم الاربعاء الماضي .

في عام 2016 ، رفضت الحكومة الادعاءات وقالت إنها كانت محاولة لمضايقة البلاد.

وفاة مدير أدارة  المدرسة

وجاءت اعتقالات هذا الشهر في أعقاب وفاة الحاج موسى محمدنور (93 عاما) الذي كان مدير ادارة  لمدرسة الضياء الإسلامية الخاصة في العاصمة أسمرة وهو شيخ محترم  ورجل دين ومجتمع وأحد الذين أسهموا في بدايات الثورة ضد اثيوبيا، وفقا لبيان الأمم المتحدة.

واعتقل هو وغيره من أعضاء إدارة المدرسة في أكتوبر الماضي لتحديهم أوامر الحكومة بما في ذلك فرض حظر على الحجاب ووقف التعاليم الدينية.

ونقل البيان عن كيثاروث قوله “التقارير التي تصلني … تشير الى اعتقال مئات الاشخاص معظمهم من الذكور وبعضهم من الاطفال لا تتجاوز اعمارهم 13 عاما بعد دفن حاجي موسى.”

ولم يعط البيان أي تفاصيل عن ظروف وفاة موسى هذا الشهر.

“الاعتقالات الجماعية العشوائية”

في أكتوبر / تشرين الأول ، كانت هناك موجة مماثلة من الاعتقالات عندما قام ضباط إنفاذ القانون بتفريق حشد من الناس واعتقلوا أكثر من 100 شخص من بينهم طلاب ، على حد قولها.

وقالت “تم تنفيذ الاعتقالات الجماعية العشوائية في أكتوبر 2017 وخلال الأسبوع الماضي لقمع أي نوع من الاحتجاج أو المقاومة”.

 

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=42898

نشرت بواسطة في مارس 16 2018 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

2 تعليقان لـ “المقررة الخاصة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إريتريا : اعتقال المئات من القصر والاطفال الذين لا تتجاوز اعمارهم الـ13 عاما.”

  1. كلاب كذابين اصحاب مصلحه همكم الحكم فقط ولا تعرفو شي عن الشعب. الفرق بينكم وبين اسياس ايش

  2. smn

    أخشى أن تكون الممثلة لأمم المتحدة عاجزة عن أداء مهامها بسبب أن المضطهدين مسلمين أو من شعوب العالم الثالث
    لا أدري أنا أتسأل ؟

باب العليقات مقفول

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010