نتفاءل في حدود الواقع!!!

في السابق تناولنا ما يخص ارتريا من بيان الحزب الحاكم في اثيوبيا،  واليوم نتناول التركة الثقيلة التي حملاها دسالين وأبي … فهل إثيوبيا التي تسلماها من ملس زيناوي، كما يدعيان، دولة ناجحة في إقليم من الدول الفاشلة؟ وهل الإقتصاد الإثيوبي في تطوّر متسارع عكس باقي إقتصادات دول المنطقة؟ وهل الشعب الإثيوبي يجني ثمار الثورة الإقتصادية والإجتماعية التي يقول الحزب الحاكم  بحدوثها؟

فيما يلي بعض النقاط التي قد تجيب على هذه التساؤلات من مصادرها الإثيوبية التي يمكن ان تشي بما أقدم عليه أبي أحمد ومن خلفه الحزب الحاكم وهو الكيان الذي يعج بالصراع الدائم بين كلّ مكوناته، وتتم محاولات تهدئته بالتغييرات والقرارات الدراماتيكية كأن تسمي اوروميّاً لقيادة المرحلة، في بلد تصدر كل قراراته المصيرية من كيان واحد وهو “الوياني الشعبية لتحرير تقراي”. ذلك الكيان الذي يتهدده صراع يكاد ينفجر ويفتك بالأخضر واليابس في بلد اقرب ما يكون الى الموت منه الى الحياة.

تقول المصادر بان مقدمة بيان التغيير التي تقول بتقدم النمو الاقتصادي ونجاح المشروع الوطني في البلاد في جوانبه السياسية والاجتماعية والاقتصادية لم تكن الا بيانا سياسيا هي اقرب الى الدعائية منه الى الواقعية..

ومما يستحيل تخيله ان البلد الذي يدعي تحقيق نسبة نمو تتراوح بين 10 و20% خلال عقدين متتاليين لا يحتمل ان يظل في قاع اقتصادات العالم. وضمن اقل الدول سدادا للمديونية بل تضاعف المديونية الخارجية رغم تنازل الدول الدائنة عن مستحقاتها باعتبارها ديون ميؤوس من سدادها… ومن ثم تزايد نسبة الفوائد المعروضة على كل قرض مقدم لاثيوبيا التي تلتهم كل المتاح لها من القروض.

بالمنطق المجرد وبموجب الدعاية والنسب المعلنة ربما كان اقتصاد هذا البلد سيقفز الى صدارة الاقتصادات النامية على اقل تقدير..

 

تشير التقارير الدولية الى انه وضمن موازنة الدولة العامة الاخيرة والفقيرة جدا (11 مليار دولار فقط!!!)

 

27.8% – هو حجم المهدر منها قبل وصولها الى الوزارات والمؤسسات صاحبة المخصصات، وذلك ضمن عمليات (الفساد الفوقي) المنظم.

15.5%-من ميزانية الدولة تذهب الى ايجار الموانيء.

 

11.8% -من ميزانية الدولة تذهب الى دفع فوائد الديون واجبة السداد..

 

44.9- فقط من الموازنة العامة للدولة يصل الى جهات الاختصاص التي بدورها قد تحسن نسبيا وقد لا تحسن ادارتها  ضمن عمليات (الفساد التحتي).

 

–  460.7%- حجم العجز التجاري. وهذا يؤكد على مدى انحدار الاقتصاد وانهياره بشكل متسارع مما يعني توغل الفساد الشامل في كل مفاصل الدولة ومن ثم الاداء الاقتصادي..

 

تمكين شركة “ايفورت  ُالتابعة للحزب الحاكم من التحكّم على ما نسبته  70% من اقتصاد البلد المتحرك والعمليات التنموية التي تعتمد كليا على القروض التي يتم تحميلها للدولة وتعبث بها مؤسسات الشركة اعلاه، ذات حال شركة البحر الاحمر التابعة للشعبية العابثة بكل مقدرات ارتريا..

 

في الجانب الآخر  تشير التقارير الى ان النظام الحاكم في إثيوبيا لم يتمكن من تثبيت سياسته العامة التي يدير من خلالها البلاد والتي كان يفترض ان تصل الى النّضج اللازم والاستقرار الضروري خلال ربع قرن من تثبيتها ومن ثم لم يحقق التماسك اللازم المرتبط بالرغبة في الإستمرار بقدر ما هو تماسك الرّعب المنظم حيث تشير المعلومات الى تغلغل الكيانات الامنية في كل زوايا ادارات الأقاليم السياسية والامنية والاقتصادية بقيادة كوادر فوقية تقراوية ومن ثم كان اقرب انجازات هذا النظام السياسي الى الواقعية هو تحقيقه لانفراط العقد الإجتماعي الإثيوبي؟! والذي استمر قويا عبر التاريخ، فلا ثقة ولا ترحيب ولا تقارب ولا حتى رغبة في علاقة المصالح بين اي من مكوناته عدا ما يدعيه السياسيون واعلام النظام  ومصفقيه!!!

سياسيا، واقتصاديا واجتماعيا كان الفشل سيد الموقف، كما حال رفيق دربهم المدعو اساياس في ارتريا حيث تكرر الفشل الشامل وتعاظمت عمليات الرعب المنظم والتهجير القسري والاستئصال الثقافي.

 

اما بخصوص السياسة الاثيوبية الخارجية فبالرغم من الرغبة الجامحة من الدول الغربية لفرض اثيوبيا شرطي المنطقة فان  الامور لم تسير نحو الوجهة المفضلة لديهم… نتناوله لاحقا.

أحمد فايد

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=43183

نشرت بواسطة في يونيو 11 2018 في صفحة المنبر الحر. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

6 تعليقات لـ “نتفاءل في حدود الواقع!!!”

  1. الاستاذ/ احمد
    يقول : “ربما لم نكن في حال من إنفاذ دراسة علمية يتطلب فيها التدقيق في مصادرها ومن ثم كان النقل المباشر والمرور الإعتيادي وكفى، ولكن وبما انك أنت من طلب ذلك فإن المصدر الرئيسي ”
    اولا شكرًا ياأخي وان كان شروط وواجب كتابة النقل هي التي تطلب الإشارة الى المصدر ..والمفروض يكون المصدر مقرون مع المادة التي استفادت من المصدر بغض النظر اذا كانت الكتابة دراسة او مقال او..او … المفروض ماتنتظر حتى يأت الطلب.. واذا كان الكتابة تتعامل مع النقل المباشر او غير المباشر أ ي عن،اوعن ،عن ، عليها ،احتراما للملكية الاعتبارية ..وتجذيراً الأمانة ..
    المهم اعادة الحق الي صاحبة .. لان الكتابة مسؤ ولية اخلاقية ومعرفية.. واذا لم تكن هكذا تندرج في خانة ثقافة الاستهبال ،وهذه المسؤولية هي التي تميز الكتابة عن المشافهة .. وحتى في النقل المباشر ، يجب ان نستخدم ” عن ” حتى نتجنب تضليل ألقاريء عبرحجب المصدر ..

    • لك كل الشكر الأستاذ هنقلا…

      صحيح!! أنّ أمر عدم الإهتمام بالمصدر نقيصة سنعمل على تفاديها في اللاحق ولكم الفضل في توجيهنا لعلنا نتبع سبل السلام في قادم الأيام ولاحق الكلام

      لعلّ المصادر أعلاه كانت دقيقة ولم يكن هناك اخلالا بالارقام؟!

      كل الإحترام

  2. رمضان (تكاس)

    ما هكذا يا سعد تورد الإبل”… ما هكذا تكتب المقالات الرصينة (الموضوعية)…

    كتب الأستاذ أحمد يقول: “فيما يلي بعض النقاط التي قد تجيب على هذه التساؤلات من مصادرها الإثيوبية…” “تشير التقارير الدولية”….. “في الجانب الآخر تشير التقارير…”…. كلام مبني على “المجهول” ينفع فقط في جلسات الدردشة وليس كمقال ينشر يستفيد منه القارء المهتم بشؤون بلاده.
    كلام مبني على المجهول.. اين المصادر؟؟؟ وهل المصادر موثوق بها؟
    تقول: “وهل الإقتصاد الإثيوبي في تطوّر متسارع عكس باقي إقتصادات دول المنطقة؟ وهل الشعب الإثيوبي يجني ثمار الثورة الإقتصادية والإجتماعية التي يقول الحزب الحاكم بحدوثها؟”.
    بعض النقاط (على سبيل المثال لا الحصر) لتوضيح وضع اثيوبيا بمقارنة مع جيرنها (محيطها الإقليمي):

    1- منذ عام 1991م. مرت اثيوبيا بثلاثة حكام… ملس زينوي وبعد ما توفى… هيلي ماريام ديسالين والأن ابي أحمد… الطاغية افورقي يحكم ارتريا منذ عام 1991م. والطاغية البشير يحكم السودتن منذ عام 1989م. والصومال في مرحلة تكوين الدولة… ومصر تحت حكم عسكري دموي فاشل.
    فعلا نسبيا اثيوبيا افضل سياسيا من محيطها الإقليمي وهذه حقيقة… يكفي حصل نقل الحكم من ديسالين الى ابي احمد بدون وفاة او انقلاب او اغتيال.
    2- يوجد برلمان في اثيوبيا… ويوجد دستور… في ارتريا لا برلمان ولا دستور… في السودان سيطرة حزب اسلاموي فاشل… برلمان مصر مهزلة.
    وجود البرلمان افضل من عدم وجوده….لأنه يمكن ان يتطور والشعوب تتعلم النظام الديمقراطي، الممارسات والإستحقاقات.
    3- رئيسة البرلمان الإثيوبي… مسلمة محجبة. .. في ارتريا الطاغية المستبد الطائفي (ودي براد) منع الحجاب في المدارس، منع فصل البنات من البنين في المدارس الإسلامية، ومنع جعل يوم الجمعة عطلة مدرسية، منع تدريس المواد الدينية… بحجة ان ارتريا هي دولة علمانية (كما حدث في مدرسة الضياء في اخريا (اسمرا) وماذا كان موقف ورد الشهيد (بإذن الله) البطل الشيخ موسى محمد نور. هذا باللإضافة الى الإستيطان الممنهج في اراضي المسلمين بلا توقف.. لسنين عديدة.
    4- – اثيوبيا افرجت عن المساجين السياسيين… في ارتريا المساجين/المعتقلين لا يعرف مكانهم، لا حقوق لهم ولا يقدموا الى المحاكمة. في مصر اكثر من 60000 سجين في ظروف غير قانونية وشرعية وفي ظروف غير انسانية. اثيوبيا ليست واحة الديمقراطية… لكن في طريق الإنفتاح وافضل بكثير بمن حولها… بلا شك.
    5- تطور واضح وملحوظ في المواصلات… القطار من ميناء جيبوتي الى اديس ابابا كان يستغرق 3 ايام… واليوم يستغرق فقط 8 ساعات. داخل اديس ابابا يوجد المترو… وبناء طرق وكباري ومباني عمرانية لا يخطؤ عين الزائر. الإستثمارات الأجنبية متواجدة.. وتوجد مشاريع كثيرة يمكن تن تشاهدها عند زيارة إديس ابابا. المصافة بين اسمرا ومصوع حوالي 120 كيلومتر… القطار هو ما تركه الطليان، يعمل بالفحم.. غير عملي وغير فعال… الطرق مكسرة وفي اسوء الأحوال… العمران (البنيان) متوقف والمواصلات شحيحة. في مصر والسودان الوضع اسوء بكثير من اثيوبيا.
    6- بعد انتهاء بناء سد النهضة الإثيوبي سوف يوفر طاقة لإثيوبيا ودول الجوار… هذا يساعد للتطور الإقتصادي (تطور وازدهار المصانع) ودخل قومي من بيع الطاقة الكهربائية… لا توجد مشاريع عملاقة في دول الجوار… بل يوجد تدهور وتراجع في كثير من مجالات الحياة.
    7- اثيوبيا لها علاقات دبلوماسية مع جيرانها والعالم وتعتبر ناجحة اكثر من جيرانها… ارتريا نظام فاشل ومعزول وفي عداوات مع جيرانه والعالم…
    8- الإستثمار واضح وفي ازدهار في اثيوبيا… في ارتريا لا يوجد استثمار… والسودان ومصر افضل من ارتريا ولكن ليس افضل من اثيوبيا.
    9- 9- المواطن الإرتري يعيش في دنك وعذاب في اي مكان في العالم لأن نظام العصابات لا يحترم ولا يهتم بمواطنيه… على سبيل المثال، الحكومة الإثيوبية توفر طائرات وتهتم بمواطنيها في السعودية، اما المواطن الإرتري لا احد يسأل عنه ونظام العصابت يطلب منه ال 2% ولا يقدم له له اي خدمات. حتى اللاجئين والمساجين الإرتريين في سجون المصرية يطلبون ان يرحلوا الى اثيوبيا بدل الى بلدهم (ارتريا) لأن ارتريا اصبحت جحيم في الأرض.
    هذا لا يعني ان اثيوبيا هي جنة الله في الأرض” أو “واحة الحرية” ولكن بلا شك نسبيا افضل من محيطها وتحاول تتجه الى الطريق الصحيح… والمستقبل يعتمد على عوامل وامور كثيرة… من بينها النجاح والتطور وتفاعل الشعوب مع التغييرات السريعة.
    نحن كإرتريين نتمني النجاح والإزدهار للجميع… ونتطلع الى علاقات حسن الجوار مع الجميع في ظل دول ارتريا حرة ومستقلة وذات سيادة… ونتمى ان تكون ارتريا في مقدمة الدول بالأعمال والواقع وليس بالتمنى والأقوال. محاول تقزيم وتصغير تقدم اثيوبيا لا يخدم الشعب الإرتري… وهذا هو اسلوب وطريقة هقدف الفاشل… علينا ان نكون موضوعيين وواقعييين حتى مع من نختلف معهم.
    الإعلا م الهقدفي الإرتري دائما ينشر سلبيات وتوقع انهيار اثيوبيا ووقوع حروب اهلية وفشل اقتصادي… مع انّ ارتريا لا وجود لها كدولة (فاشلة في جميع المجالات)…. من الأفضل ان نخطط… نحاول… نعمل من اجل النجاح بدل التقليل من نجاحات الأخرين وتمنى لهم بالفشل.
    10- ماذا عن الأرقام الرسمية من قبل المنظات الدولية عن اثيوبيا وجيراها؟
    هذا سوف يكون انشاء في التعليق القادم…. معلومات موثقة مع روابط (لمن يريد قراءة المزيد).
    في الختام اقول… “هل نحن مستعدون لعب دور ايجابي من اجل نيل حقوقنا والدفاع عنها في ظل المتغيرات السريعة؟ اين دور المعارضة؟ وماذا يجب ان نعمل”؟؟؟

    • اخي الفاضل رمضان (تكاس)
      بعد فيض التحايا وكامل التقدير

      اود ان اشير ان الوصايا العشرة جيدة ولكنها خارج سياق الموضوع، وربما انتفع بها فيما وعدت بالمواصلة في شأن علاقات إثيوبيا الخارجية قريبا!!!
      اما بخصوص عدم الاشارة الى المصادر فلك كل الحق في ذلك بالرغم من غزارتها ووجودها في المتناول باعتبارها بديهيات تعج بها كل الوسائط. وبالرغم من ان الامر ليس بالاهمية الكبرى باعتباره قراءة سريعة استوجبتها حالة تدفق عاطفي غير سوية تعج بها وسائطنا المتعددة وكأننا نتحدث عن مكان ما لا نعرف تفاصيله ويومياته !!!!
      بعض المصادر اشرت اليها في تعليق سابق ربما له اهلية ان يكون ملحقا بمضمون الحديث اعلاه

      ولك كل التقدير

  3. احمد

    هنقلا باشا!!!

    كلّ التحية والتقدير،،،

    ربما لم نكن في حال من إنفاذ دراسة علمية يتطلب فيها التدقيق في مصادرها ومن ثم كان النقل المباشر والمرور الإعتيادي وكفى، ولكن وبما انك أنت من طلب ذلك فإن المصدر الرئيسي هو موازنة إثيوبيا الجديدة إلا ما تم وضعه منها في النّسب المئوية على مسؤولية الآلة الحاسبة، وما تم تقديمه في جوانب المقارنة منه على مسؤوليتي. ولك كلّ الحق في العودة إلى وثائق الحكومة الإثيوبية ومن ثم مقارنتها بما قرأت أعلاه.

    ثم ان تقديرات البنك الدولي للعام الماضي ترى أنّ نسبة العجز التجاري في إثيوبيا 588%

    tradingeconomics.com/ethiopia/government-budget
    و
    https://tradingeconomics.com/ethiopia/balance-of-trade

    العجز التجاري في الميزانية الجديدة 13 مليار دولار امريكي في حين ان صادرات البلاد لم تتجاوز الثلاث مليارات دولار في الميزانية الجديدة

    https://www.thereporterethiopia.com/article/liquidity-crisis-thwarts-government-budget

    اثيوبيا دفعت في خدمات ميناء جيبوتي فقط اكثر من 580 مليون دولار في العام 2017

    https://newbusinessethiopia.com/djibouti-cut-port-service-fee-for-ethiopia

    كما يمكنك الإطلاع على الرابط التالي للإستزادة
    https://www.forbes.com/places/ethiopia

    المطلوب دائما القراءة غير المنحازة حتى يمكننا الوصول إلى النتائج المنطقية بعيداً عن سيل العواطف الجياشة

    كل الإحترام

  4. الاستاذ/ محمد فايد.. يقول :” تقول المصادر بان مقدمة بيان التغيير التي تقول بتقدم النمو الاقتصادي ونجاح المشروع الوطني في البلاد في جوانبه السياسية والاجتماعية والاقتصادية لم تكن الا بيانا سياسيا هي اقرب الى الدعائية منه الى الواقعية..”
    واقع الكتابة يتطلب الأمانة ..والكتابة المسؤولة لا تحيل الي مصدر مجهول .. فعندما نورد معلومة يجب ان نربط المعلومة بمصدرها .. ولا تكفي لوحدها ان نقول “تقول المصادر “..دون اي ربط منطقي للمصدر .. ثم توجد في المقال ارقام مجهولة المصادر .. وبرغم انها تقدم نفسها بأنها مسح ميداني لمختلف ميادين الاقتصاد .. اتمنى ان تربط الأرقام بالمصدر حتى يجد ألقاريء الامانه في حدود الواقع …

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010