أبى أحمد في أسمرا: ترفرف الاعلام الاثيوبية في المدن الارترية منذ 1990م

فرجت الاخبار:

وسط مدينة كرن الصامدة حيث يرفرف العلم الاثيوبي في منطقة جيرا فيوري

صحت  كبرى المدن الارترية اليوم  والاعلام الاثيوبية ترفرف في ميادينها العامة  وكان لها وقع حزين على نفوس قدامى المناضلين الذين ناضلوا من أجل تحرير ارتريا واستقلال وعملوا  على انزال العلم الاثيوبي  من فضاء المدن الارترية المحررة .

واستوحى المراقبون النظام يجري استعداجه النهائية لاستقبال رئيس الوزراء الاثيوبي في تسارع لللاحداث لا يجد الانسان الارتري البسيط والذي دفع الغالي والنفيس للحفاظ على سيادته الوطنية مبررا لها.

هذا وقد قامت بلديات المدن الرئيسية مثل كرن وأسمرا ومصوع ، على نظافة الشوارع الرئيسية وتعليق الاعلام الاثيوبية الارترية  على أعمدة الكهرباء والمكاتب الرسمية. كا أصدرت المؤسسات الحكومية والوزرات تعميما الى موظفيها يطالبهم فيه بالحضور والمداومة في يوم الأحد والذي يعتبر عطلة  رسمية لاستقبال ضيوف مهمين قادمين من أديس أبابا.

كل هذا الاستعداد يصدق صحت التوقعات التي تنبأت ان يكون يوم الأحد الثامن من يوليو 2018م  اليوم المحدد والمتفق عليه في ترتيبات وفد النظام الى اثيوبيا لزيارة أبى أحمد لارتريا.

 

 

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=43292

نشرت بواسطة في يوليو 7 2018 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

1 تعليق لـ “أبى أحمد في أسمرا: ترفرف الاعلام الاثيوبية في المدن الارترية منذ 1990م”

  1. عبدالله ()

    عند استقبال رؤساء الدول ترفرف أعلام الدولتين في الشوارع التي سوف يزورها الضيف … لكن ما هو السر في أمر رفع اعلام الدولتين في كل المدن الارترية؟

    طبعا اسياس مشهور بالتخفي والزيارات المفاجئة للمدن والقرى الارترية … يتخذ من هذا الاجراء خوفا من استهدافه لأن تحديد مدن معينة يشكل خطر داهم على حياته ولذلك أمر برفع الاعلام في كل المدن الاإرترية …بالرغم من كل هذه الاحتياطيات والتنويه إسياس سوف يخرج للعلن وهذا الخروج العلني يعتبر فرصة للتخلص منه وتحرير الشعب الارتري من الكابوس الذي جثم على صدره لثلاثة عقود

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010