الخرطوم تستضيف مؤتمر لجان مكافحة الاتجار بالبشر والمقعد الارتري شاغر

ارتريا لا تشارك فى المؤتمر !!!

يستضيف السودان في الفترة من ١٦-١٨ يوليو الجاري، المؤتمر الأول للجان الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر لدول القرن الأفريقي، ويجيء المؤتمر المهم باقتراح من السودان، ضمن الخطة الوطنية

لمكافحة الاتجار بالبشر لعام ٢٠١٨، وتم اعتماد مشروع المؤتمر ضمن أنشطة مشروع تحسين إدارة الهجرة.

ويهدف المؤتمر إلى تبادل الخبرات والتجارب بين اللجان الوطنية في دول القرن الأفريقي، وتنسيق الجهود بين دول المنظمة، خاصة في مجالات وأنشطة الوقاية وحماية الضحايا، بالإضافة إلى تبادل المعلومات، والتعاون في الحملات المشتركة للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، ومناقشة أسس نظام الإحالة.

ويأتي هذا المؤتمر بالتنسيق بين اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، ومشروع تحسين إدارة الهجرة (BMM – GIZ) وبمشاركة ممثلين للجان الوطنية في كل من أوغندا، كينيا، إثيوبيا، جنوب السودان، جيبوتي والصومال.

لم تشارك الحكومة الارترية فى المؤتمر ، رغم توجيه الدعوة إليها باعتبارها أكثر دول القارة تتم فيها تجارة البشر علي نطاق واسع داخل ارتريا نفسها ..وقد رفضت عمل قوة عسكرية مشتركة مع السودان لضبط الحدود من عصابات تجارة البشر..

الأجهزة الأمنية السودانية رصدت عبر مصادر استخباراتية واخرى من ضحايا عصابات تجارة البشر أسماء وعناوين وأرقام تلفونات لاشخاص فى اسمره وكرن وتسنى ورصدت عدة مكالمات مسجلة ومررتها للحكومة الارترية التى لم تفعل شىء ولم تعتقلهم إذ ان غالبيتهم افراد فى الأجهزة الأمنية والعسكرية الارترية وبعض المتنفذين …وتعد نشاط تلك الشبكات أحد الأسلحة السرية التى يمارسها النظام الارترى للاقصاء العرقى …
منقول من صفحة الاستاذ احمد عبده
Ahmad Abdo Abdo

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=43345

نشرت بواسطة في يوليو 18 2018 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010