برقية تعزية ومواساة :إستشهاد المناضل القائد : حامد محمود حامد

الشهيد حامد محمود

ينعى التحالف الديمقراطي الإرتري بمزيد من الحزن والأسى للشعب الإريتري المناضل الشهيد القائد : حامد محمود حامد الذي وافته المنية صبيحة يوم االخميس الموافق 06 سبتمبر 2018م إثر علة مرضية لازمته لفترة ، ولم يقف ذلك حائلا بينه ومواصلة نضاله في سبيل حقوق شعبه المشروعة.

 

المناضل الشهيد : حامد محمود حامد من مواليد مدينة أغردات في عام 1943م، ويعتبر أحد أبرز قادة جيش التحرير الإرتري، حيث إلتحق بجبهة التحرير الإرترية في أكتوبر 1965م، وهو مازال في ريعان شيابه، وتدرج في مختلف المستويات القيادية العسكرية والسياسية بجبهة التحرير الإرترية، وقد أفنى الشهيد البطل القائد: حامد محمود  حامد عمره وجهده وخبرته بكل وفاء في سبيل إستقلال الوطن الإرتري من براثن الإستعمار الأثيوبي.

 

بعد التحرير واصل المناضل الشهيد : حامد محمود حامد نضاله الدؤوب ضد النظام الديكتاتوري للهقدف في سبيل تحقيق التغيير الديمقراطي الشامل الذي ينشده الشعب الإرتري. ويعتبر الفقيد قائد معدنه فريد، صابر مثابر، ناضل بكل تفاني وإخلاص من أجل قضية شعبه العادلة حتى يوم وافته المنية. ويعتبر رحيله في هذة المرحلة الحساسة خسارة كبيرة للشعب الإرتري عموما، ومعسكر المعارضة الإرترية على وجه الخصوص.

 

وبهذه المناسبة يدعو التحالف الديمقراطي الإرتري كل القوى الإرترية الحادبة على التغيير إلى إستخلاص الدرس من التجارب السابقة، وتنحية الخلافات الثانوية، وتعزيز وحدة الصف المعارض، وتصعيد العمل النضالي لتعجيل من إسقاط النظام الديكتاتوري للهقدف، وتحقيق اهداف وتطلعات الشعب الإرتري نحو السلام والديمقراطية والعدالة الإجتماعية، التي إستشهد من اجلها المناضل الشهيد القائد: حامد محمود. ويعاهد التحالف الديمقراطي الإريتري الفقيد الكبير بمواصلة النضال من أجل تحقيق الأهداف التي ناضل من أجلها، وحتى ينجز التغيير الديمقراطي الشامل في إريتريا.

 

وفي الختام يعبر التحالف الديمقراطي الإرتري عن حزنه العميق لعدم إمكانية موارة جثمان الفقيد الكبير الثرى في وطنه الحبيب كغيره من الشهداء الأماجد الذين قدموا كل غال ونفيس في سبيل تخقيق الحقوق المشروعة لشعبنا الابي، وذلك بسبب الممارسات اللا إنسانية لنظام الديكتاتوري للهقفدف. ويتوجه التحالف الديمقراطي الإرتري بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد، وقيادادت وقواعد جبهة التحرير الإرترية، ورفاقه من قدامى المناضلين بصفة خاصة، وإلى عموم الشعب الإرتري بصفة عامة، سائلين الله أن يلهمنا جميعاُ الصبر والسلوان. رحم الله الشهيد القائد حامد محمود و أسكنه فسيح الجنان… وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

التحالف الديمقراطي الإرتري

06 سبتمبر 2018م

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=43490

نشرت بواسطة في سبتمبر 7 2018 في صفحة المنبر الحر. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010