رحيل أحد قيادات جبهة التحرير الارترية: المناضل حامد محمود

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة التحرير الإرترية

اللجنة التنفيذية

نعي القائد الشهيد / حامد محمود حامد

قال تعالى: (( من المؤمنين رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضــَــى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً)) صدق الله العظيم

في صبيحة هذا اليوم الخميس الموافق 06/09/2018م ترجل صعوداً إلي السماء فارس و قائد من أبرز قادة جيش التحرير الإرتري المناضل الجسور الشهيد / حامد محمود حامد نسأل الله أن يتقبله قبولاً حسناً و ينزله منازل الشهداء و الصديقين و الشهداء و أن يلهم جماهير شعبنا الصبر و حسن العزاء و أسرته الصغيرة .

الشهيد حامد لم تفقده الجبهة و حدها و لكن فقده شعب بأثره فقد كانت تتمثل فيه كل قيم شعبنا من الحلم و الشجاعة و الكرم و القدرة علي أخذ زمام المبادرة عند كل منعطف طارئ ، فقد اتسم بالحس الأمني و الروح القيادية .

إن اللجنة التنفيذية تعزي نفسها و جماهير و قواعد الجبهة فأنها تخص بالتعزية رفاق السلاح جيش التحرير الإرتري الذين عرفوا القائد حامد في كل المراحل التي قادهم فيها قائداً محنكاً و صارماً و أباً حانياً و قلب محب و عقل متفهم لكل مشاكل الجندي اليومية.

رحم الله الشهيد القائد حامد محمود و أنزل عليه رحماته و رفع درجاته في الفردوس الأعلى من الجنان

ولد الشهيد بمدينة أغردات في سنة 1943م

تاريخ الإلتحاق بالجبهة :أكتوبر 1965 م .

منذ نعومة أظافره بدأ حفظ القرآن في خلوة والده الشيخ محمود حامد وبعد وفاته رحمة الله عليه تنقل بين الكثير من الخلاوي ليكمل حفظه للقرآن ، ثم التحق بالمدراس النظامية فدرس مراحله التعليمية في السودان و سافر لجمهورية مصر العربية ليكمل المرحلة الثانوية.

ألتحق بجبهة التحرير الإرترية في أكتوبر 1965 م .

في القاهرة وقع عليه الاختيار ضمن عشرين شابا للالتحاق بكلية ضباط الاحتياط بحلب بالجمهورية العربية السورية.

بعد تخرجه من الكلية العسكرية عاد للميدان والتحق بجيش التحرير الإرتري ضمن المنطقة الأولي فكلف بتدريب فصيلة المساعدة في المنطقة الأولى على استخدام الهاون ، ثم عين نائب قائد فصيلة المساعدة ، ثم مستشارا عسكرياً للقائد دنقس أري قائد السرية الأولى في المنطقة الأولى.

تدرج في قيادة الوحدات العسكرية من نائب قائد فصيلة إلى قائد لواء.

في عام 1969م انتخب عضو في القيادة العامة لجيش التحرير الإرتري.

في المؤتمر الوطني الثاني أنتخب عضو في المجلس الثوري لجبهة التحرير الإرترية وأعيد انتخابه عضو في المجلس الثوري في المؤتمرات من الثالث وحتى الثامن.

عندما كونت هيئة الأركان العامة لجيش التحرير الإرتري 1975م اختير عضو فيها وشغل نائب رئيس شعبة العمليات.

في عام 1977م كلف بقيادة الجبهة الشرقية في المرتفعات الإرترية (الوحدات الإدارية 8–9-10(

بعد تكوين الألوية في عام 1978م كلف بقيادة اللواء 69 بالإضافة لعضويته في هيئة الأركان العام لجيش التحرير الإرتري.

في عام 1986 اختير مسئولا للمكتب العسكري لجبهة التحرير الإرترية ثم سكرتيرا للجنة التنفيذية.

وفي 1988م اختير نائبا لرئيس جبهة التحرير الإرترية واستمر نائبا للرئيس حتى عام 1996م.

وفي عام 1996م كلف مرة أخرى بالمكتب العسكري.

وفي المؤتمر التاسع نوفمبر 2014م بعث برسالة إلي المؤتمر يطلب فيها الإعفاء من المهام القيادية رغبة منهم في إتاحة الفرصة للشباب.

إنا لله و إنا إليه راجعون ،،،

اللجنة التنفيذية

06/09/2018م

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=43494

نشرت بواسطة في سبتمبر 7 2018 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010