تسـليـم وتسـلـم

تسـليـم وتسـلـم يناقـش تحـت خيمة الحـزن الكبيـر مـن بعـد رحـيل قـادة الأربعة عقـود السـابقة … فمـاذا بعـد ؟؟؟.                                  

حقـا لا ثبـات للحيـاة لأن ديـدنهـا هـو التـرحـال المتواصـل على ظهـر الأرض او الى باطنهـا، ففى بعض جوانبهـا يتـم التسليـم والتسـلـم بـين الأبـاء والابنـاء وبـين الأجيـال السـابقة واللاحقة بوتيـرة طـبيعية، ولـكن غالبـا يتعـذر تحـقيق ذلك، حـيث يـرجـح نصـيب الثانـى على الأول فتتـرك التـركة يتيمـة فى مفتـرق الطـرق دون تسليـم او تسـلـم، وقطعـا اليتـم صفـة بغيضـة لا يختـارهـا المـرء لأنهـا هى التى تختـار زبائنهـا بعيـدا عـن المؤثـرات المتعارف عليهـا بـين البشـر، فالطفـل الـذى يفقـد والـديه أو احـدهمـا يصبـح يتيمـا، والمسـئولية التى تفقـد راعيهـا بعيـدا عـن التسليـم والتسـلـم ايضـا تصبـح يتيمة، واليتيـم يعتبـر انسـانـا ضائعـا أو قـل كائنـا ضالا ولـكن ليـس بـرغبته، لأنـه يظـل واقفـا فـوق كـومة مـن البشـر هـم اخـوانه الصغـار وهـو المسـئول عنهـم مسـئولية مباشـرة، لـكنه خالى الـذهـن لا يعـرف مـن أيـن يـبـدأ أو كيـف يبـدأ مهمة رعاية اخـوانه الصغـار مما يـؤدي ذلك الى ضيـاع الصغـار نتيجة لغيـاب الخبـرة والمعـرفة، عليه قـد يسـتعيـن بالخبـرة ممثلة فى العـم او الخـال وقـد لا يفعـل فيفقـد الأبويـين والاخـوان، وهـذا ينطبق تماما على المسـئولية بأنواعهـا أي تـلك التى لا يتـم تداولهـا أصـلا أو يتـم تـداولهـا فى قارعـة الطـريق بعيـدا عـن التسـليم والتسـلم المتعارف عليه والمسـبوق بالمراجعة والمحاسبة ومن ثم انتقال المسئولية للأجيـال الأحـدث بشكل سلس وبشفافية عالية.  فاذا أجـرينـا عملية حسـابية صغيـرة يمكن التوصل للحقـائق المرة التالية: كلنـا يعلـم خلـو السـاحة مـن الجيـل المؤســس الـذى صنـع الثورة الارتـرية المباركة بمختلف فصائلهـا سـواء تـم ذلك بالـرحيـل الأبـدى او بالمـرض أو بالعجـز عـن أداء المهـام نتيجة لكبـرالسـن او لغيـره، لهـذه الاسـباب او لغيـرهـا خلـت السـاحة مـن تـلك الهامـات العالية التى حـررتنـا مـن جبـروت المسـتعمـر الأجنبى الـذى ظـل يأمـر ليطاع .. ويطلـب ليجـاب .. ويفعـل ما يشـاء فى أرضنـا الحبيبة التى ظلـت تتقاذفهـا ريـاح المسـتعمـر بمختلف الـوانه واشـكاله بـدءا بتـركيـا ومـرورا بايطاليـا وبـريطانيـا واثيوبيـا وانتهـاءا بأسـتحـواذ البعض على الجمـل والجمـال وابعـاد الآخـر عـن دائـرة الشـراكة الوطنية. نعـم خلـت السـاحة مـن أولئـك الكـرام جيـل الاربعينيـات والخمسـينيـات والسـتينيـات الـذين تسـلمـوا الأمانة وظلـوا محافظـين عليهـا حتى تـم لنـا ولهـم تحـريـر الارض واعـلان الاسـتقلال، ومنـذ ذلك التاريخ أصبحت العـين تـرنـوا بأتجـاه جيـل السـبعينيـان ومـن يأتى مـن بعـدهـم، ومازالـت سـاحة النضـال تتـرقـب قـدومهـم الميمـون، رغـم علمهـا بأن بعضهـم أكتفى بنقـد الاجيـال السـابقة بـديـلا لمواصلة النضـال، والمفتـرض هـو نـزع الـراية ممـن سـبقـوهـم والسـيـر بهـا قـدمـا نحـو الافـاق المطلوبة وأولهـا انقـاذ المـواطـن الارتـرى مـن شـر أخيـه الارتـرى مسـتخـدمين سـلاح العقـل العاقـل وصـولا للسلام .. فهـل نطمـع فى شيئ مـن ذلك ؟؟؟.                * ففى الايـام القليلة الماضية مضـوا عـن دنيانـا الفانية شـيوخـا وشـبابـا كـرام … لـم يتثنى لهـم تكملة المهـام التى كانـوا مسـئولـين عنهـا وآخـرهـا اسـتقبـال الشـباب الأحـدث ومـن ثـم تأهيله وتهيئته لمواصلة النضـال، ولـكن كان تحـقيق المطلب صعبا أو كان يـتـم متباطئـا، وجـاء الـرحيل متعجـلا كعـادته منـذ عـام 1981م. * ففى الثالـث مـن أغسطس الجـارى رحـل عـن دنيانـا الفانية المناضـل القائـد صالح آدم حـدوق فى مـدينة كسـلا السودانية، رحـل المناضـل حـدوق قبـل ان ينهى محاضـرته الوطـنية التى بـدأهـا فى مطلـع خمسينيـات القـرن المنصـرم، وهى تـلك المكـررة التى جـاءت تحـت عنـوان ” الـوطـن فى محنـة حقيقية سـببهـا وصـدرهـا هـو الشـتات التنظيـمى والخلافـات اللامسـئولة وتسـلط البعض الأخـر مـن ابنــاءه – فمـا العمـل يا شـيوخ وشـباب الوطـن الجـريح الـذى ظـل ينـاديكـم ومازال يفعـل … فهـل مـن مجـيب ؟؟؟..                                                                     

* 1/ المناضـل/ صالح آدم حـدوق هـو احـد مؤسـسي بـل أحـد صنـاع الثـورة الارتـرية بـدءا بحـركة التحـريـر الارتـرية ومـن ثـم جبهة التحـريـر الارتـرية، حـيث كان عضـوا فى القيـادة الثورية التى كان مهامهـا الـربط بـين الـداخـل والخـارج، وهـو مـن مجموعة الجنـود القـدامى الـذين تنـادوا لتأسـيـس العمـل الوطنى، ومـن ثـم تأسـيـس جيـش التحـريـر الارتـرى البطـل الـذى أضطلعـوا بقيـادته حتى وصـلت تكويناته الى مسـمى اللـواء، فهـو بـذلك مـن أوائـل المنتمـين للعمـل الوطني، ومـن الـذين ضحـوا بحيـاة الـرفاهية والسـلامة مـن أجـل اسـعـاد الكائـن وتحـريـر الكيـان، لكنه رحـل غـريـر العـين نسـبيـا لأنـه كان مـن الـذين سـعـوا وناضلـوا حتى يـرون الكيـان محـررا مـن جبـروت الاجنبى، وفى آخـر ايامه كان يتحسـر أسـفـا كلمـا رأي أو سـمـع مـا لـم يتمنـاه الأولـون ولـم يحلـم به الشـباب الوطنـى الـذى أعطى بسـخاء .                        * 2/ وقبـل رحيـل أيـام الاسـبوع رحـل عنـا المناضل/ تسـفاي تخلى فى احـدى المـدن الالمانية، وهـو مـن الـذين تـركـوا مقاعـد الـدراسـة فى منتصف سـتينيـات القـرن الماضى، مفضلـين الالتحـاق بالثورة رغـم علمهـم بالمصاعـب والمخاطـر الحقيقية التى سـيتعـرضون لهـا فى ميـدان القتـال نتيجة للمواجهـات غيـر المتكافئة التى كانت سـائـدة آنـذاك. كان الشـهيـد مقاتـلا شـرسـا وقـائـدا مظفـرا فى صفـوف جيـش التحـريـر الارتـرى، وكان عضوا معطاءا فى هيئة اركان جيـش التـحـريـر الارتـرى، وفى وقـت لاحـق أنتقـل الى الوطـن وعمـل موظفـا فى حكومة الجبهة الشـعبية التى تحكـم البلاد والعبـاد منـذ مايقـارب الثـلاثة عقـود من عمـر الشعـب الارتري .                                                                

* 3/ وبعـد مضى أيـام قـلائـل مـن ذات الاسـبوع رحـل عنـا احـد مناضلينـا الأشـاوس، ذلكم هـو المناضـل الفـدائى الصامـد/عثمـان زرؤوم الـذى توفـاه الله فى احـد مـدن السـويـد، وهـو مـن خـريجى الكليات العسكرية العـربية ومـن الـذين صالـوا وجالـوا فى ميـدان النضال الارتـرى، حـيث عمـل مسـئولا أمنيـا لمدينة كرن وما حولها من المدن والقـرى التابعة لهـا، ومن ثم تبوأ مواقعا نضالية اخرى وقـام بواجباته الوطنية خيـر قيام.

* 4/ وفى نفـس اسـبوع المحـن هـذا، نعى الناعى معلنـا رحيـل المناضـل/ محمـد عبـد الله طـه الصافى الـذى توفـاه الله فى مـدينة “جـدة” السـعودية، وهـو مـن أوائـل الطـلاب الـذين تخـرجـوا فى الكليات العسـكرية السـورية المجموعة الثانية التى ضمـت عشـرون مناضـلا لـم يتبـق منهـم بـين الاحيـاء الآ ثـلاثة هـم المناضلين محمـد ابـراهيم العلي وصالح فـرج علي وعثمـان سـبي المتواجـد بيننـا فى المملكة المتحـدة … مـد الله فى ايامهـم ومتعهـم بالصحة والعافية، والـراحـل هـو أحـد الـذين ناضلـوا فى ظـروف قتالية غيـر متكافئة ضمـن شـباب الفـداء الـذى رفـع اسـم الثورة الارتـرية عاليـا، وهـو ايضـا واحـدا مـن مئـات الشـباب الثائـر الـذى شرف التـراب والانسان الارتـرى وتشرف بهمـا… كان الشـهيـد عضـوا – ومسـئولا ماليـا بقيـادة التجمع الثـلاثى 1968م تـلك التى جاءت نتيجة لوحـدة المناطق الثـلاثة – المنطقة الثالثـة بقيـادة الـراحـل عبـد الكـريم أحمـد، والمنطقة الـرابعـة بقيـادة القائـد التأريخى المعتقـل محمـد علي عمـرو وهـو أحـد أفـراد المجموعة الاولى التى تـم تـدريبهـا فى سـوريـا الثـورة، والثالثة هى المنطقة الخامسـة بقيـادة القائـد الـراحـل عبـد الله ادريــس محمـد سـليمان) الـذى تـرأسـهـا بالانابـة، ونيابة القائـد محمـد ابـراهيـم العلي مـد الله فى ايامـه ومتعه بالصحة والعافية.           5/ ولأن الفجـائع لا تأتى عـادة فـرادى … أيضـا فجعنـا بـرحيـل القائـد المظفـر حامـد محمـود حامـد الـذى توفـاه الله فى السـادس مـن سـبتمبـر الحالى فى مـدينة كسـلا السـودانية، نعـم حامـد محمـود حامـد الـذى فاضـت روحـه الطاهـرة فى سـبتمبـر الأغـر وكأنـه كان على مـوعـد محـدد مـع الشـهـر وقـرب المكان .. رحـل عنـا قائـد الانتصارات الكبـرى التى نعـرفهـا جميعـا، تـلك التى كان مسـرحهـا منطقة المـرتفعـات الارتـرية التى كانت حينئـذ محصـنة بالعـديـد مـن قـوات المسـتعمـر الاثيـوبى والمليشـيات المسـلحة التابعة لـهـا، وبالمقابـل كان هنـاك قـادة الثـورة وكافة اسـود جيـل التحـريـر الـذى نعـرف فى قلـب المعـركة غيـر المتكافية، فـرغـم كـم ونـوع وكيف سـلاح العـدو وعـدد جنـوده الـذين أعـدهـم لمـواجهة الثـورة – كان جيـش التحـريـر وقادتـه وكـوادره على مـوعـد مـع الشـهادة او النصـر، حـيث كان هنـاك القائـد حامـد محمـود ممسـكا بجهـاز التوجيه، وكان هنـاك القائـد الميـدانئ سـعيـد صالح مسـتعـدا كعـادته وجاهـزا لمباغتـة العـدو مـن حـيث لا يتوقـع، وكان هنـاك لفيـف مـن قـادة جيـش التحـريـر البطـل .. عبـد القادر رمضـان علي شـيخ .. الحسـن ابوبكـر .. حامـد زبـوي .. عثمـان صالح علي .. أنـديقـا تاكـو .. قبـرهـوت ودى حمبـرتى .. عبـد الله طقـاي .. ولـد داويت تمسـقن .. محمـد ابـراهيـم العلي .. حامـد مـزرت .. قـرينت علي .. بخـيت حشـليت وولـداي فكاك .. وكان هنـاك فـدائى جيـش التحـريـر بقيـادة أحمـد أسـمـرا وأبـا نبـرو ومصطفى عبـده وكافة اسـود جيـش التحـريـر الـذين ثبتـوا ثباتـا وطنيـا لا لـبث فيه ولا تكـذيب، مـؤكدين – عـدالة القضية وحقيقة النضال وعـزيمة الـرجال وصبـر الأبطـال. نعـم رحـل القـائـد ( عنجـا قلـول) ورفاقه الميامـين ومـن تبقى منهـم مازال يـؤدى واجبه وقطعـا سـيظـل يفعـل حتى يـوم اللحـاق بهـم معـززا ومكـرمـا .. نعـم رحلـوا قـادة الأمـس الجميـل والسـاحة فى انتظـار قـدوم مـن يمـلئ الفـراغ … فهـل نفعـل ؟؟؟.                                                                        

 رحـم الله كافة شـهـدائنـا الميامـين الـذين اشـتـروا حـرية البـلاد وعـزه بـدمائهـم العـزيـزة الطاهـرة التى دفعـوهـا رخيصـة مـن اجـل تحريـر التـراب الوطنى والانسـان الارتـرى. انـا لله وانـا اليه راجعـون، ولا حـول ولا قـوة الآ بالله الحي الـدائـم وهـو نصيـر مـن لا نصـيـر لـه.                                                     

هـذا واللهـم نسـألك الشفـاء العاجـل للأخ المناضـل/ عبـد القادرعلي ميكال، والـذى قـال بالأمـس الكثيـر فى رثـاء القائـد الـراحـل تحـت عنـوان فارسا وفـرس أي (الكائـن والكيـان) حـيث يقـول فى مطلعهـا:                                     

فيا أسـد البـراري الشـم ..تبكيـك الجمـوع بألـم

أبـدا لا يـزيـل الهـم حامـدا .. محمـود أنـت

لا لـنت يومـا أو اصابـك غـم            

 أبـو ايهـاب – المملكة المتحـدة                                  

                                                                           

 

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=43541

نشرت بواسطة في سبتمبر 17 2018 في صفحة المنبر الحر. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

أحدث التعليقات

أحدث المقالات والاخبار

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010