البيان الصادر عن إجتماع المكتب التنفيذي لحزب النهضة الإرتري في دورته الخامسة

وسط ظروف تزداد سوءا وتعقيدا على جميع الأصعدة الدولية والاقليمية والجوار عموما والوضع الارترى خاصة الذى يعيش فيه شعبنا بين سندانة النظام ومطرقة المؤامرات الخارجية وفشل المعارضة من تنظيم نفسها والتصدي لمسؤلياتها التاريخية بفاعلية وإرادة وطنية صحيحة عقد المكتب التنفيذي لحزب النهضة الإرتري اجتماعه الدوري الخامس فى الفترة من 28-30 ديسمبر2018م .

        ناقش الإجتماع بعمق، كل الظروف التي يمر بها الوطن والساحة الإرترية عموما ومعسكر قوى المقاومة الإرترية على وجه الخصوص مستلهما من مخرجات إجتماع القيادة المركزية للحزب من قرارات وتوجيهات تصب فى المضي قدما لنضال اكثر من أي وقت مضى واستنهاض الشعب والهاب حماسه الوطني وصون وحدته حتى يقف في صف النضال ضد الطغيان والجبروت الذي يمارسه النظام الشمولى من خلال رؤية استراتيجية وبرامج عمل تنطلق من رؤية منفتحة بموضوعية للواقع والمستجدات من شأنه ان يوحد من صفوف المقاومة الإرترية الحادبة على مصلحة الوطن متجاوزة الخلافات الثانوية والتخندق امام النظام الذي يمثل العدو الأوحد لشعبنا وتتمكن من ازالته وفتح عهد جديد لبناء دولة اريتريا الديمقراطية

        وعلى الرغم من أن التقارب بين رأس النظام مع الجارة اثيوبيا استرعى انتباه العالم ووجد الترحيب والتبنى الاقليمي والدولى إلا ان هذا التقارب لا يرقى ان يأخذ صفة السلام لأنه لم يحقق مضمونه الحقيقي على الواقع ، وعلى الرغم من موقفنا المبدئى المؤيد للسلام ومآخذنا الموضوعية على الخطوات التى تمت والاتفاقيات المبرمة قد جاء هذا السلام محملا بكثير من المنطلقات الكيديه التى لاتخدم مصالح الشعبين أو يمكن بمقدورها أن تؤسس لسلام مستدام يعود مردوده بالسلام والاستقرار والرفاهية للشعبين وشعوب المنطقة .  

  وشعبنا في ظل هذه التطورات المفاجئة لا يزال يتساءل عن مصير وطنه وسيادة ارضه مقابل ضعف بنية النظام الامنية واتساع الفجوة بين الفرقاء ممن يمسكون بمقاليد الحكم والتي جاءت كنتيجة لتداعيات لعملية السلام وازدياد تمادي راس النظام اسياس لتحقيق احلامه وتطلعاته الشخصية على حساب المكتسبات الوطنية والارث النضالي المشرف للشعب الإرتري ، فيما نشاهد تداعيات الأمر ذاته في أثيوبيا ينذر بخطر الإنزلاق نحو المجهول …

 وعطفا على ماسبق توجه الإجتماع الى شعبنا فى الداخل والخارج بضرورة تأكيد وحدته وأن يكون صدا منيعا امام السموم التى تهدف الى إضعاف الثقة وتزرع الفتنة فيما بينه ، كما طالب قوى التغيير عموما والقوى السياسية على وجه الخصوص بتوحيد الجهود والاسراع بعقد المؤتمر الوطنى الثانى وإحياء المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي على وجه السرعة كمظلة وطنية جامعة ،وناشد الفرقاء الاثيوبين بإعلاء صوت العقل والحكمة وحل الخلاف بطرق ديمقراطية، كما طالب المجتمع الدولى ممثلا فى الأمم المتحدة والمنظمات ذات الصلة بضرورة الإلتفات الى الوضع الانسانى الإرترى المزرى فى الداخل والخارج .   

          وقف الإجتماع على كل الاوضاع التي مر بها الحزب ووضع في برامجه ما يعزز ويطور العمل بشكل ايجابى ويتلافى كل اوجه القصور ، وان يكون التركيز في المرحلة المقبلة على العمل بداخل الوطن وتفعيل دور المرأة والشباب والجانب الاعلامي وبناء الكوادر السياسية وتعزيز العلاقات الخارجية وخاصة مع الهيئات والمنظمات الدولية الناشطة في حقوق الانسان، ومنظمات المجتمع المدني والحراك الجماهيرى والمثقفين والاعلاميين الإرتيريين لما لهم من دور في مرحلة التحول الديمقراطي وبناء الرأي العام الوطني الإرتري .

    ومن أجل إنجاح كافة برامجه قرر المكتب التنفيذي إدخال بعض التعديلات في هياكله التحتية وذلك بأشراك عناصر جديدة بأعداد مقدرة وكفيلة بتحقيق وانجاز كافة البرامج المستقبلية  بكفاءة وفعالية، كما تم وضع خطة تجعل عضوية الحزب مشاركين ومتفاعلين في تحقيق الاهداف التي وضعت لتنجز خلال العام 2019.

    يدخل العام الجديد ونحن نحتفل بالذكرى الثالثة عشر لتأسيس حزب النهضة الارترى مجددين العزم والعهد ونحن اكثر تفاؤلا من أي وقت مضى في تحقيق شعبنا الصامد لما يتمناه ويتطلع اليه من السلام والاستقرار والأمن وبناء دولة العدل والحريات والقانون .   

      وبهذه المناسبة تقدم المكتب التنفيذي بالتهنئة الى كل ابناء شعبنا بالداخل والخارج وجميع أشقاءه وأصدقاءه ،  ووجه النداء الى الأحرار من منسوبي قوات الدفاع الإرتيرية والقوى الامنية والنظامية جميعا يان يكونوا حماة للوطن ومكتسبات الشعب وصونا لعهد الشهداء الاوفياء بالانحياز الى شعبهم ومطالبه العادلة فى التغيير الديمقراطى .

عاش الشعب الإرتري حرا أبيا …

النصر لنضالات شعبنا من اجل العدالة والحرية والديمقراطية …

المجد والخلود لشهدائنا …

حزب النهضة الإرترى

المكتب التنفيذي

1يناير2019م

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=43769

نشرت بواسطة في يناير 3 2019 في صفحة اعلانات وبيانات, الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. باب التعليقات والاقتفاء مقفول

باب العليقات مقفول

أحدث التعليقات

أحدث المقالات والاخبار

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010