خبر منشورات الكنيسة الكاثوليكية في تصاعد فهل تنفذ الكنسية تهديدها؟

الثلاثاء 30 ابريل2019م

متابعات

الكاتدرائية الكاثوليكية بمدينة كرن

بيانات الكنسية الكاثوليكية الارترية من اسمرا لا تزال تستحوذ اهتمام صفحات التواصل الاجتماعي الارترية لما ابدته من لهجة تحدى لنظام الطاغية من العاصمة اسمرا بأنها ستضطر اذا لم يستجيب لندائها في اجراء مصالحة وطنية مع الشعب انزال اتباعها الى الشارع في تظاهرات مهما كلفها ذلك من تضحيات وهذا بالطبع اذا نفذت تهديدها من شانه ان يشكل تحديا صعبا لنظام الطاغية افورقي لأنه قد يكون بداية شرارة ويبدو ان بيان الكنيسة الذي وزع على

نطاق واسع في كل اقاليم ارتريا وخاصة عواصمها يثبت ان للكنسية القدرة على التنظيم والإعداد لمثل هكذا مواجهة وهي تعلم تمام العلم ان نظام الطاغية لن يستجيب لندائها وبالتالي لن يكون أمامها إلا الاستعداد لمعركة ضده وتنفيذ تهديدها والمعروف ان ثقل الكنيسة يتمثل كونها جزءا من منظومة دولية لها امتدادها الدولية التي لن تردد في الوقوف الى جانبها بل تمارس ضغوط على دول اوروبا لانحياز اليها ولكن من اهم الاسباب التي ادت الى اهتمام الجمهور لاسيما الشباب كونها اعلنت موقفها من الداخل ولكن من ناحية أخرى هذا التطور يطرح سؤال مهم وهو هل ان مراكز التأثير في تحريك الشارع الارتري في الداخل هي المراكز الدينية مدرسة الضياء الاسلامية / الكنيسة الكاثوليكية وأين القوى المدنية من مركز التأثير الجماهيري ؟ ولكن بغض النظر عن الجواب فان هذا التطور مهم وستكون الايام القادم حبلى بالمفأجات .

أمانة الاعلام بجبهة الثوابت الوطنية الارترية

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=43939

نشرت بواسطة في مايو 1 2019 في صفحة الأخبار, مقاومة. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010