إرتريا تودع المربي الفاضل الأستاذ أحمد عمر الحاج

ألآستاذ والمربي الفاضل أحمد عمر الحاج

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، يحتسب المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي عند الله مربي الأجيال الأستاذ الكبير أحمد عمر الحاج الذي لبى نداء ربه يوم الأربعاء الموافق 18 سبتمبر 2019، في مدينة بيرث الأسترالية.

يعتبر الفقيد الكبير أحد أعمدة التعليم في إرتريا، وأفنى عمره كله في خدمة الشعب الإرتري، حيث عمل في ثانوية مدينة “دقمحري”، ثم اعتقلته سلطات الاحتلال الإثيوبية بسبب نشاطه الوطني المناهض للاحتلال. وبعد خروجه من المعتقل التحق بمدرسة “الجالية العربية” في أسمرا، وكان من أبرزه أساتذتها. وبعد الهجرة إلى السودان سخر علمه وجهده في خدمة اللاجئين الإرتريين، من خلال جهاز التعليم الإرتري، الذي ساهم في تعليم وتأهيل عشرات الآلاف من الإرتريين. وبعد وفاة الأستاذ الكبير محمود صالح سبي، رحمه الله، تولى الفقيد الأستاذ أحمد عمر رئاسة جهاز التعليم، الذي استمر في أداء رسالته التعليمية القيمة تحت قيادته.

عُرف الفقيد الكبير بدماثة أخلاقه ونبل تعامله مع الجميع، وكان بحق نموذجًا للمربي الفاضل.  وسيظل الشعب الإرتري يذكر، بكل فخر واعتزاز، الدور الكبير الذي لعبه الفقيد وجهاز التعليم الإرتري في تأهيل الآلاف من أبنائه على مدى سنين طويلة.  

تغمد الله الأستاذ أحمد عمر الحاج بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أسرته وتلاميذه وكافة محبيه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.  

نجاش عثمان إبراهيم

رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=44142

نشرت بواسطة في سبتمبر 21 2019 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

1 تعليق لـ “إرتريا تودع المربي الفاضل الأستاذ أحمد عمر الحاج”

  1. abdul

    رحمة الله عليه

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010