اثيوبيا تتهم القوات الارترية بقتل 110 مدنيا في اقليم تيجراى

تمثل مذبحة أكسوم في أواخر نوفمبر أحد أكثر الحوادث دموية في الحرب المستمرة منذ ستة أشهر في منطقة تيجراي الإثيوبية

اتهمت إثيوبيا يوم الجمعة ولأول مرة القوات الإريترية بقتل 110 مدنيين في مذبحة في منطقة تيغراي التي دمرتها الحرب .

تناقض مكتب المدعي العام بشكل حاد مع مسؤولي إنفاذ القانون الذين زعموا في وقت سابق من هذا الشهر أن “الغالبية العظمى” من القتلى في مدينة أكسوم كانوا مقاتلين وليسوا مدنيين .

وتمثل عمليات القتل في أكسوم في أواخر نوفمبر / تشرين الثاني واحدة من أكثر الحوادث دموية في الحرب المستمرة منذ ستة أشهر في منطقة تيغراي الإثيوبية .

اندلع صراع تيغراي في أوائل نوفمبر ، حيث أرسل رئيس الوزراء آبي أحمد قوات لاعتقال ونزع سلاح قادة الحزب الحاكم الإقليمي ، جبهة تحرير شعب تيغراي.

وقال أبي إن هذه الخطوة جاءت ردا على هجمات الجبهة الشعبية لتحرير تيغري على معسكرات الجيش الاتحادي .

في تقارير سابقة حول ما حدث في أكسوم ، ألقت كل من هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو باللوم على القوات الإريترية التي تقاتل في تيغراي وقالتا إن معظم القتلى من المدنيين .

وقالت منظمة العفو إن الإريتريين “اندلعوا في حالة من الهياج وقتلوا بشكل منهجي مئات المدنيين بدم بارد “.

وفي بيان يوم الجمعة ، قال مكتب المدعي العام إن الإريتريين شاركوا في عمليات قتل انتقامية بعد أن هاجمتهم القوات الموالية للجبهة الشعبية لتحرير تيغري .

وقال البيان ان ” التحقيق يشير الى مقتل 110 مدنيين في هذه التواريخ على يد القوات الارترية” في اشارة الى 27 نوفمبر و 28 نوفمبر تشرين الثاني .

” يظهر التحقيق أن 70 مدنيا قتلوا في المدينة أثناء تواجدهم في الهواء الطلق. من ناحية أخرى ، يبدو أن 40 مدنيا قد تم إخراجهم من منازلهم وقتلوا في غارات من منزل إلى منزل نفذتها القوات الإريترية”. قال .

ولم يرد وزير الإعلام الإريتري على الفور على طلب للتعليق يوم الجمعة .

تورطت القوات الإريترية ، التي انضمت إلى الجيش الإثيوبي ، في مذابح متعددة وأعمال وحشية أخرى خلال صراع تيغراي ، وهي مزاعم نفتها أسمرة .

دعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مرارًا الإريتريين إلى الانسحاب .

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين في بيان الأسبوع الماضي إن ” استمرار وجود القوات الإريترية في تيغراي يقوض استقرار إثيوبيا ووحدتها الوطنية” .

واضاف ” ندعو مرة اخرى حكومة اريتريا لسحب قواتها من تيغراي “.

 

 

 

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=44840

نشرت بواسطة في مايو 23 2021 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010