أرشيف صفحة البشرى

(4) المجلس الوطني – المؤتمر الناجح والتشكيل المأمول

(

أحدى جلسات المؤتمر الوطني الأول في أواسا

ليس هناك أدنى مانع من أن نملأ آفاقنا آمالاً بالنجاح طالما خلُصت النيات وحسُنت المقاصد، وليس هناك أدنى سبب يدعوا إلى الفشل إذا كان الجميع يحمل ذات الهدف المحوري. ولا شك في أنّ للفشل فرصة تكاد تنعدم حين يتحرك المظلومين يداً واحدة لرفع الظلم الواقع عليهم.

ليس بالضرورة أن يكون […]

(3) المجلس الوطني – السَّحب إلى القاراج

اصلاح العطب ضرورة

بالفعل، اقتربت الساعة واشتق الأمر، وإن شئتم
البحث عن طريقكم سيروا باتجاه الحل الأمثل والوجهة الأرقى والأفضل وهي الوصول إلى
المؤتمر. فلا حل إلا بالعمل المستمر، فبالقول والثرثرة والجدل الذي تعج به أوساطنا
لن يستقيم الأمر ويستقر.

(2) المجلس الوطني – مرجعية الوثائق

بقلم: بشرى بركت
بالتزامن مع أحداث صناعة الأمل بالسودان هذه الأيام، ربما كان أدعى أن نبدأ حديثنا بالقول بأنّ ميلاد المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي صاحبته ظروف كان لها دور إيجابي في إقناع السلطات الإثيوبية وكان لهذه الظروف أيضاً دوراً مؤثراً على الفضاء السياسي الإرتري وقد تمثلت هذه الظروف في معطيات المنطقة التي كانت تعج بالثورات […]

(1) المجلس الوطني – التبطيل بالتطبيل

هؤلاء الأدعياء ليسوا بأقل وطأةً على المجلس من أعدائه الصرحاء الذين لم ترق لهم فكرة وجوده، فكان أن قاموا بمحاولات تكسيره ووأده في مهده بالتعاون مع وياني تقراي وبقيادة الضابط التقراوي المعروف إرتريّاً بـ “الجنرال”. وقد فعل هؤولاء الأدعياء كذلك حين  خطّطو للتطبيب بالتعطيب فقاموا باختراقه وسعو للإستفراد به ثم عملوا على تعطيل مؤسساته وإلهائها في التفاصيل النظرية الإنصرافية ثمّ استخدامه أداة في نزاعاتهم وحروبهم الدونكيشوتية وذلك عبر خلخلته من الداخل وإلهاء المتابعين والمتعاطفين بصوت التطبيل العالي.

متى سيكون الإحتفال في بادمي؟؟

 
“ودنك منين يا جحا” مقولة مصريّة تعبر بدقّة عما يجري في الساحة الإثيو-إرترية على اعتبار أنّهما يفتعلان الحل بعيداً عن المشكلة الفعلية (بالضبط كما افتعلا المشكلة حين بدأت بعيدا عن أسبابها)، حيث كان الإدعاء أنّه كانت بين البلدين مشكلة قطعة أرض تقاتلا بسببها لعامين ودمرا مصائر بعضهما لعشرين عاما لاحقة وأزهقا عشرات الآلاف من الأرواح […]

إنتهت لعبته فمتى تبدأ لعبتنا؟

في خطاب الإعلان عن القبول بمبادرة د. أبي أحمد تفاخر إساياس قائلا “هنا تنتهي مراوغات الوياني (قيم أوفر)” معلناً انتصاره على الوياني، ثم أعلن إرسال وفده إلى أديس أبابا، ليجني ثمار الإنتصار بالطبع!!
يعلن الإنتصار بالرغم من أنّ أدوات النّصر ونتائجه كلها في إثيوبيا حيث تم التسليم بكل سقوف إثيوبيا وأحلامها الكبرى منها والصغرى. ولا أدلّ […]

(أسمرا + أديس أبابا = لَمْ نَخْسَرْ شَيْئاً !!!!!)

عشرون عاماً من الدمار البشري والدمار الإجتماعي والسياسي والدبلوماسي من المسؤول عنها؟ أفورقي أكّد بأننا لم نخسر شيئاً!! وأكمل أبي أن لا حدود بيننا!! وكانت البهجة تتطاير من وجه أفورقي حين سمع ذلك. سؤال آخر يحمل بعض التفصيل، فكلّ أم لم يرجع إليها إبنها في حرب الحدود الأخيرة، وكلّ أم عاد إليها ابنها الذي كانت تأمل في أن يرعاها وقد اصبح معاقا وفي امس الحاجة الى رعايتها، فقد سرق نصفه في حرب العابثين تلك!! كلّ أم أعدّت لحفل زفاف ابنتها ومازالت تنتظرها؛ ولم تعد بعدُ منذ أن تمّ الزجّ بها في مهرجانات الموت الأفورقية التقراوية، لها أن تسأل أين إبني أو ابنتي ولماذا تمّ ذبحهم في قضية

إثيوبيا – ما الذي جدّ؟؟ صورة من موقع الحدث!!

بما أنّ سياسة فرّق تسد التي اتبعها نظام إثيوبيا-التقراوي قبل أسابيع التغيير الدراماتيكي الأخيرة قد نجحت في جانب التفرقة التي هي الوسيلة ولم تنجح في جانب السيادة التي هي الهدف. وبما أنّ جيل الآباء في الجبهة الشعبية لتحرير تقراي صاحب هذه السياسة كاد أن ينقرض، كان لزاما أن تأتي المكاشفة بين أفراده فتصدرت الصقور جانباً […]

بالنسبة لإرتريا!!

ما يصيب التقراي يصيب إساياس في مقتل بالضرورة، وكل شعرة تسقط من رأس التقراي تقيم مآتم وبكائيات في رأس إساياس. النغمة في مقلي تتجسد سيمفونية في عقل وفكر إساياس لا شك. لم يسد إساياس في إرتريا إلا بسيادة التقراي في إثيوبيا، ولن يستمر إلا باستمرارهم. وعليه لا بد أن نحاول معرفة ما الذي يجري على […]

ضباع النّهار – “የቀን ጅቦች “

في الموروث الإثيوبي والإرتري العام أنّ الضّباع تفضل الحركة ليلاً ويرتبط ذكرها بالقتامة والظلام فلا تظهر بالنّهار إلا نادراً أو اضطراراً، وهذه النّدرة وذاك الإضطرار يجعل منها مرعبة حيث يكون ما اضطرها لذلك أمر جلل ومن ثم لن تتوقف الا بتحقيق ما خرجت من أجله ضاربة بكل الأعراف عرض الحائط.
بهذه الضباع اليائسة والشرسة، والتي لا […]

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010