الحرب فى اثيوبيا : تقرير 23 نوفمبر 2021

أبي أحمد: سأقود المعارك بنفسي

فرجت : متابعات

اعتقال عضوين باللجنة المركزية للجبهة الوطنية لتحرير أوغادين في اقليم الصومال الاثيوبى

اعتقلت السلطات الامنية باقليم الصومال الاثيوبى صباح اليوم عضوين باللجنة المركزية للجبهة الوطنية لتحرير اوغادين فى مدينة ديغا بور.

وذكرت تقارير اعلامية صومالية اليوم ان اعضاء اللجنة المركزية للجبهة الوطنية لتحرير أوغادين الذين تم اعتقالهم هم خضر أولاد وحسن محم قاني.

واشارت التقارير على ان المعتقلين كانوا يشاركون في أنشطة سياسية سلمية وفقًا لاتفاقية وقف إطلاق النار بين الجبهة الوطنية لتحرير اوغادين وحكومة ابى احمد في عام 2018 ,واعتبرت هذه الاعتقالات انتهاكًا واضحًا لتلك الاتفاقية .

قوات امريكية خاصة فى جيبوتى لمساعدة السفارة الامريكية فى اثيوبيا

قال مسؤول عسكرى لقناة  “سى ان ان ” ان قوات العمليات الخاصة الأمريكية في جيبوتي على استعداد لتقديم المساعدة للسفارة الأمريكية في إثيوبيا إذا تفاقم الوضع فى اديس ابابا .

وصرح مسؤول كبير بوزارة  الخارجية الامريكية للصحفيين يوم الاثنين بأنه “لا توجد خطط لتوجيه قوات عسكرية أمريكية إلى إثيوبيا لتسهيل عمليات الإجلاء أو تكرار جهود الطوارئ التي قمنا بها مؤخرا في أفغانستان والتي كانت وضعا فريدا لأسباب عدة”.

أبي أحمد: سأقود المعارك بنفسي

 بالرغم ان اهداف جبهة تجراى لاسقاط حكومة ابى احمد على حسب المتابعين شارفت على نهايتها  اعلن رئيس الوزراء الاثيوبى توجهه لساحة المعركة لقيادة قواته ضد جبهة تجراى .

وجاء ذلك بعد اجتماع اللجنة التنفيذية للحزب الحاكم يوم الاثنين فى اديس ابابا لمناقشة مستجدات الصراع مع جبهة تحرير تقراى .

وفى اول رد فعل رسمى حول اعلان ابى احمد غرد المتحدث الرسمى لحكومة اقليم تجراى جيتاشو ردا عبر صفحته على تويتر قائلا :” أدى تقليد آبي لأباطرة إثيوبيا في زمن الحروب إلى التغلب على أعراض الفصام بشكل واضح للغاية”.

واضاف جيتاشو  : ” وقد تعهد بالانضمام إلى “قواته” في ساحة المعركة وفقًا للتقليد المشرف لـ “أسلافه العظماء” سافترض انها نكتة سخيفة “.

وفور اعلان ابى احمد انه سيقود قواته على جبهة القتال انهالت التعليقات الساخرة والتهكم بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي على ابى احمد.

أبي أحمد يقود الجبهة في ساحة المعركة

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=45965

نشرت بواسطة في نوفمبر 23 2021 في صفحة الأخبار. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

1 تعليق لـ “الحرب فى اثيوبيا : تقرير 23 نوفمبر 2021”

  1. abdul

    المرتد عيبِ أحمد يقود المعارك ؟ والله انها نكتة سخيفة لأن من شيمة سيمة الدكتاتوريين انهم جبناء. يُرسِلون غيرهم لآتون الحرب ولا يشاركونها. شفْنا ذالك في منغستو، وفي القذافي وفي صدام وغيرهم وغيارهم. فقط همّهم جمع كل الذهب والدولارات في الشوالات. والمعيوب فعَل ذالك وعلى اهبة الاستعداد ومختبئ في مكان ما لحين دق ساعة الصفر والهروب الى مجمّع نفايات الحرامية في الإمارات.

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010