حسين محمد علي نموذج للفن الثوري الملتزم


تعج الساحة الفنٌية الارترٌية بالكثٌير من الفنانٌين الذٌن اشتهروا بادائهم الرائع وقدرتهم على التطرٌيب ،فاصبحوا رموزا وطنٌية ٌيخلدهم التارٌخ، وبما ان
الحالة الإرترية فرٌيدة من نوعها لطبٌيعة الظروف التًي مرت بها ارترٌيا نفسها
اخذ الغناء الثوري الحماسًي الأولوية وتصدر المشهد الفنًي ، فمنذ تشكل
الكيانً الارتري وتوقف الحرب الكونية الثانٌة لتبدأ مرحلة تصفية
المستعمرات لم تستقر ارتريا لتزدهر الفنون وتنمو في ظروف طبيعية ، فمرحلة الأربعينات من القرن
الماضي كان الحراك بين مكوناته الإجتماعية والسياسية منصبا في ايجاد الكيان وتثبيته ، وكان الفن
حاضرا

روابط قصيرة: https://www.farajat.net/ar/?p=47044

نشرت بواسطة في فبراير 4 2024 في صفحة المنبر الحر, شخصيات تاريخية. يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال RSS 2.0. يمكنك ترك رد او اقتفاء الردود بواسطة

رد على التعليق

الأخبار في صور

تسجيل الدخول
جميع الحقوق محفوظة لفرجت 2010